القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

زهير المغزاوي يهاجم رئيس الجمهورية بلي تكون عبقريتُك ما تنجمش وحدك تنقذ البلاد و شعب تونسي



أكّد الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي أنّ النظام السياسي برأسيه في السلطة التنفيذية هو أحد أسباب الأزمة في تونس مشيرا أنّ منظومة الإنتخابات في البلاد في منظومة فاسدة.


وفي مداخلة هاتفية له في برنامج ''الماتينال'' مع مريم بلقاضي اليوم الإثنين 21 مارس 2022، أفاد المغزاوي أنّه لم يتفاجأ من توجيه سعيد كلمة للتونسيين في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، لكنه استغرب الطريقة خاصة وأنّ ذلك تزامن مع ذكرى عيد الإستقلال.



'' لم أرى لماذا يُلقي خطاب قبل وبعد منتصف الليل ، كان بإمكان رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الإستقلال أن يتوجه بكلمة للشعب ويعلن عن قراراته ، ولم أتفاجأ بخطابه لأنّنا تعوّدنا في الفترة الأخيرة بالطريقة التي يُلقي بها خطاباته''. 


كما اعتبر المغزاوي أنّه كان من المفترض أن يقوم قيس سعيد بالإحتفال رسميا بعيد الإستقلال''ولكن استغربت في عيد وطني ، عيد الإستقلال ، كان من المفروض أن يقع الإحتفال به بشكل رسمي ويتوجه رئيس الجمهورية بكلمة للشعب تخصّ الوضع الذي تعيشه البلاد ويُعلن عن قراراته المعنية بالمستقبل ، تتمّ الأمور بهذه الطريقة ''.


وأشار أنّ خلاف حركة الشعب في الفترة الأخيرة يتمحور حول الأولويات ''كنا من المساندين للحظة 25 جويلية ، لكن الخلاف في إدارة المرحلة وفي الأولويات ''. وأوضح أنّ المراسيم التي أصدرها قيس سعيد ليست فقط هي التي ستغيّر البلاد مشيرا أنّ على الرئيس قيس سعيد التحاور مع الأطراف السياسية والمدنية والإجتماعية وتوجّه له قائلا '' مهما تكُن عبقريتُك ، لا يمكنك أن تجد وحدك حلول لهذه البلاد''.


وتابع أن خطاب سعيّد في وادي وخطاب رئيسة الحكومة نجلاء بودن في وادي آخر.


واعتبر زهير المغزاوي أنّ الأزمة العالمية سيكون لها تداعيات كبرى على الإقتصاد التونسي، وتابع مؤكدا أنّ على الجميع أن يشتغل مع الرئيس قيس سعيد لتدارك كلّ العراقيل ومشاكل من احتكار ومضاربة وإنقاذ البلاد من الوضع المتأزم الذي تمرّ به.