القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

أميرة محمد عضوة بنقابة الصحفيين كان القضاة سكتو لقيس سعيد احنا ماناش باش نسكتو عظمنا كاسح عليه برشا


صرحت أميرة محمد عضوة المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين ان الصحفيين لن يرضخوا الي محاولات تركيعه من قبل مؤسسة الرئاسة على غرار القضاة الي بلعوا السكينة بدمها و ان النية تتجه نحو تطهير المجال الإعلامي من الأصوات الحرة و هذا لن نسمح به كلفنا ذلك ما كلفنا. 


و في ما يلي مقتطف من تصريح أميرة محمد :


أميرة محمد 

حكومة الشاهد مع حليفها عملت كل ما في وسعها لضرب حرية الصحافة ..بعد انتخابات2019 كنا نأمل ان يتغير الوضع ..ولكن تحالف ثالوث ...النهضة قلب تونس ..ائتلاف الكرامة ...وبتواطىء من حكومة المشيشي حاولت السيطرة على قطاع الإعلام ..




رحلت الحكومة غير مأسوف عليها ..

قبل 25او بعد25الرئيس يعتمد سياسة اتصالية افتراضية ..الرئيس لم يعمل ولا ندوة صحفية ..يقصي الصحافة الخاصة والدولية من أي متابعة رئيس الجمهورية لم يساند أي توجه لإصلاح الإعلام ..

حكومة بودن ..خيبت أملنا ..منذ توليها الحكومة لم تجب ولا على سؤال صحفي وحيد أو تعقد ندوة صحفية 

رفضت نشر الاتفاقية الإطارية ..رفضت النظر في أصلاح قطاع الاعلام ..اليوم حرية الصحافة في خطر نأمل ان تكون تونس عاصمة لحرية الصحافة

نحن لسنا القضاة الي بلعوا السكينة بدمها والرئيس واضحة تكتيكاته فبعد القضاء يتجه للإعلام ...

نحن لن نصمت عظمنا كاسح صعيب رحيانه وسنتصدى لكل ذلك ...