القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

عاجل و حــصري (بالوثــــائق) الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان : تكشف عن تورط قيادات نهضة باحتجاز قسري للمواطنين جزائرين بتونس !


تداولت اليوم الخميس 17 مارس 2022، صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإخبارية،خبرا مفاده انرئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع تونس حسني المرعي ، 

صرح بان مواطنون جزائرين هم رهن الاحتجاز القسري في سجون سرية منذ 2012 بأوامر من قيادات حزب حركة النهضة و الي حد هذه الساعة لا نعرف أين يقبعون، وفق قوله. 

و وفق ذات المصادر أفاد حسان المرعي , ان



 الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان مكتب تونس قد تتقدمت بطلب لمقابلة السيد رئيس الجمهورية قيس سعيد قصد تسليمه جملة من الملفات شديدة الحساسية والأهمية المتعلقة بهذا الملف 




و أضاف ذات المصدر أنه تم رفع نفس الطلب الى وزيري الداخلية والعدل وذلك من أجل كشف خيوط وملابسات إختفاء الشبان الجزائريين في تونس في إطار الهجرة الغير نظامية . 




وفي ذات السباق أكدت ذات المصادر، أن هذا الملف مقبور منذ سنوات والقضاء لحد الآن لم يبث في هذا الموضوع إلى الآن برغم تعهد القضاء به منذ سنة 2012 ولكن للأسف الشديد إلى حد هذا اليوم وبرغم وجود ادلة ملموسة ومادية وشهادات حية من مسوؤلين سابقين في الدولة التونسية على تورط الفاعليين السياسيين في تونس إبان الثورة ولكن القضاء متوقف إلى حد الان في كشف الحقيقة. 


مما إضطر رئيس مكتب تونس للرابطة الجزائرية للدفاع عن 

حقوق الإنسان يطلب مقابلة مستعجلة ورسمية مع السيد رئيس الجمهورية من أجل إماطة اللثام على هذا الملف الذي سيسقط عدة مسوؤلين سابقين.