القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

مخلوف / هناك مؤامرة تستهدف أمن الدولة و الانقلاب على الانتخابات باستعمال القضاء والملفات المدلسة...!


قال سيف الدين مخلوف، أن ”ما يحصل لنبيل القروي هو تصفية سياسية باستعمال القضاء انخرط فيها رئيس الجمهورية ومحمد عبو ومحمد عمار وغيرهم”.


واعتبر مخلوف، أن ”العصابة التي دبرت المخطط وضعت نبيل القروي في السجن وراهنت على تفكك كتلة قلب تونس لكنهم تافجأوا بتماسكها وتضامن نوابها مع رئيس الحزب”، حسب تعبيره.


وأضاف ”هؤلاء لديهم خيال مريض، كانوا في السابق يتصلون بنواب قلب تونس خلال حكومة الفخفاخ كي يصوتوا على قوانينهم واليوم أصبحوا يريدون تفكيكهم وبيعهم لرجال أعمال لكن تبين لهم أن نواب قلب تونس وطنيين ويعملون لصالح الوطن”.


وتابع سيف الدين مخلوف ”هناك مؤامرة تستهدف أمن الدولة وهناك انقلاب على نتائج الانتخابات باستعمال القضاء والملفات المدلسة”، مشيرا إلى ”أنّ تم وضع نبيل القروي في السجن لأنه لم ينخرط في المخطط الاستئصالي ومعارك الثمانينات”.