القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل العثور على تسجيلات لمكالمات هاتفية بين الغنوشي و مصطفى خذر بخصوص قضية الشهيدين بلعيد و البراهمي


وجهت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد و محمد البراهمي اليوم الجمعة 25 نوفمبر 2022 في ندوة صحفية تم اجرائها في جنيف بسويسرا الاتهام الى الامام السابق في مسجد حي الخضراء  شكري بن عثمان في عملية اغتيال شكري البراهمي و نور الدين  قندوس.  



و بين عضو هيئة الدفاع رضا الرداوي أن الامام السابق في مسجد حي الخضراء  شكري بن عثمان  استقبل خلال فترة امامته للمسجد كل الذين ساهموا في عملية اغتيال شكري بلعيد من بينهم محمد علي دمق، ياسر المولهي، كمال القضقاضي، محمد العكاري عز الدين عبد اللاوي .


و بين المتحدث أن الهيئة  تلقت شهادة مفادها أن شكري بن عثمان في سنة  2013  رفقة حسن بن بريك،  قبل أن ينضم الى الجناح الاعلامي لأنصار الشريعة، أنه كان هنالك اتفاق مبرم بين حركة النهضة و تنظيم  أنصار الشريعة أن يتم الغاء المؤتمر الذي كان سيبرم في شهر ماي 2013 في مقابل أن تتكلف حركة النهضة بضمان مغادرة شكري بن عثمان الاراضي التونسية وعدم توجيه اليه اي اتهام .



و أكد عضو الهيئة أن الهيئة تحصلت على هذه المعلومات من قبل حسن بن بريك الذي اعترف في مكالمة هاتفية أجراها مع الحبيب اللوز قائلا " كان هنالك مؤتمر كان من المتوقع أن تنظمه أنصار الشريعة في ماي 2013 و في هذا المؤتمر لاسباب سياسية حاولت حركة النهضة  الغائه ووقعت انصار الشريعة اتفاق مع حركة النهضة تضمن شرط تكفل حركة النهضة بانقاذ شكري بن عثمان و عدم سماعه كمتهم في قضية شكري بلعيد "


كما أن المعلومات التي توصلت اليها هيئة الدفاع في هذا الملف تم كشفها و تسجيلها خلال مكالمة هاتفية بين الحبيب اللوز احد قيادات حركة النهضة  و حسن بن بريك المسؤول الاعلامي المقرب الى أبو عياض أثبتت الاتفاق المبرم بين الطرفين .


من جهة أخرى أوضح عضو هيئة الدفاع  أن شكري بن عثمان سبق ان تم الاستماع اليه كشاهد في 10 جوان 2013  في قضية الشهيد شكري بلعيد و كان من المفروض أن يكون من بين المتهمين و الذي غادر البلاد التونسية في اتجاه المملكة العربية السعودية في شهر سبتمبر 2013 .


و كشف رضا الرداوي أن من قام باعداد ملف تسفير شكري بن عثمان  هو معز السميتي  " أمير الوطن القبلي" و الذي قام خلق شركة اسفار "ريماس " و الذي له علاقات مباشرة مع راشد الغنوشي و مع ابو عياض .



و أضاف عضو هيئة الدفاع قائلا " لم نكن نفهم لماذا لم يوجه بشير العكرمي حاكم التحقيق وقتها الاتهام لشكري بن عثمان رغم أنه كان ضمن المجموعة التي قامت بعملية الاغتيال و بغرابة شديدة تركه يغادر البلاد التونسية "


و شدد عضو هيئة الدفاع أنه  سيتم رفع قضية ضد كل من تم كشفهم في البحث حين الرجوع  الى تونس


المعطى الثاني الذي كشفته هيئة الدفاع عن الشهيدين هو في علاقة بنور الدين قندوس الموالي لحركة النهضة و القريب من أبو عياض الذي كان قد اعترف أن راشد الغنوشي قام بتكليفه بالتدخل لدى ابو عياض لانهاء اعتصام منوبة .


و تابع عضو هيئة الدفاع أن الهيئة كانت قاد طالبت في فترة حكم حركة النهضة الاستماع  لنور الدين قندوس و لكن هذا الطلب واجهته الهيئة بالرفض و نكران الحركة لمعرفتها بهذا الشخص  في اطار حماية حركة النهضة للملف .


في سبتمبر 2022 تمكنت الهيئة بعد 10 سنوات من معرفة أن نور الدين  قندوس هو من بين الذين قاموا بالتخطيط و تمويل عملية اغتيال شكري بلعيد و ذلك عن طريق تصريح أحد المتهمين في القضية  .


المعطى الثالث الذي تمكنت الهيئة من الوصول اليه هو كمال البدوي أحد المتهمين في ملف الجهاز السري لحركة النهضة من ضمن ال 34 متهم


و أكد عضو هيئة الدفاع أن وزارة الداخلية حاليا و التي يترأسها توفيق شرف الدين ، قامت بتحجر السفر على 33 متهم بما في ذلك راشد الغنوشي  في القضية و لم تنفذ تحجير السفر على متهم وحيد و هو كمال البدوي رئيس الحراسات الخاصة لراشد الغنوشي ،  لاسباب تجهلها هيئة الدفاع .

المعطى الرابع الذي تم الكشف عنه في الندوة الصحفية يتعلق برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الذي تجمعه اليوم مكالمات مباشرة مع مصطفى خذر  والذي سبق أن نفى أي علاقة تربطه بمصطفى خذر .


و بين الرداوي أن هنالك علاقة مباشرة و جدلية بين اغتيال الشهيدين و المشروع الذي سينفذ في تونس من خلال تسفير الفتيات و الشباب التونسي الى بؤر التوتر الى ليبيا و الى سوريا في  محاولة اسقاط الانظمة و تعويضها بأنظمة مساندة للاتجاه الاسلامي و الموسوعة الاخوانية


المعطيات المتعلقة بعملية اغتيال شكري بلعيد و محمد البراهمي ليست موجودة في الملف أمام حاكم التحقيق قائلا " تمت بعثرتها ووضعها في ملفات جانبية ، هامشية هدفها الاساسي عدم اكتشاف الحقيقة ".


و تم كشف ايضا مكالمات هاتفية مباشرة بين مصطفى خذر معاذ الغنوشي ابن راشد الغنوشي و عبد الحميد الجلاصي القيادي السابق في حركة النهضة في الفترة الممتدة بين 2012 و 2013.


و في الليلة الفاصلة بين 24 جويلية و 25 جويلية 2013 تاريخ اغتيال الشهيد محمد البراهمي تم كشف عشرات الاتصالات هاتفية مباشرة بين كمال البدوي رئيس الحراسات الخاصة لراشد الغنوشي و مصطفى خذر.

المصدر : الجريدة الرقمية بزنس نيوز 










❌إغلاق الاعلان❌