وزيرة الحقوق الإسبانية تدعو الى تقديم نتنياهو إلى الجنائية الدولية... و وزير الخارجية التونسي يطالب هؤلاء بتحرك فوراً


قالت وزيرة الحقوق الاجتماعية الإسبانية إيوني بيلارا إنه يجب تقديم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جريمة حرب في غزة.

وأكدت بيلارا أن سكان غزة يتعرضون "لإبادة جماعية بدعم أوروبي وأميركي، وأدعو لإظهار رفضنا لذلك".



كما دعا وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار أثناء اتصالات هاتفية أجراها مع عدد من نظرائه الأوروبيين، اليوم، إلى ضرورة أن تتحمّل جميع القوى الدولية الفاعلة ولاسيما الاتحاد الأوروبي مسؤولياتها السياسية والأخلاقية في فرض الوقف الفوري للعدوان الغاشم واللاإنساني على قطاع غزة.




و حث نبيل عمار، وفق بلاغ أصدرته وزارة الخارجية، على منع أية محاولات لتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه والإسراع بتمكينه من المساعدات العاجلة والملحّة مشيرا إلى خطورة استمرار الأوضاع على ما هي عليه.


وقد شملت اتصالات وزير الخارجية الهاتفية مع نظرائه الأوروبيين، التي تندرج في إطار جهود تونس الهادفة إلى وضع حدّ للعدوان السافر المستمر على قطاع غزّة، كلا من :

  1.  نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي أنطونيو تاياني 
  2. وزير الشؤون الخارجية البرتغالي جواو غوميز كرافينهو
  3. وزيرة الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية والتجارة الخارجية والمؤسسات الثقافية الفدرالية البلجيكية حاجة لحبيب 
  4. وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون لمملكة إسبانيا خوسي مانوال ألباريز
  5. وزير دولة بريطانيا للشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا طارق أحمد.




كما دعا إلى ضرورة أن يستخلص الجميع العبرة من دروس التاريخ القريب والبعيد التي تؤكّد بأنّ سياسة الإمعان في الاحتلال والتنكيل بالشعوب لا يمكن لها أن تستمر إلى ما لا نهاية كما أنها لن تؤدي إلا إلى مزيد توسيع دوامة العنف وإشاعة الفوضى وعدم الاستقرار مشيرا إلى أهمية أن يدرك الجميع ضرورة تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه السليبة التي نصّت عليها العديد من قرارات الشرعية الدولية على مدى عشريات من الزمن.


أحدث أقدم

نموذج الاتصال