تطورات خطيرة... إيقاف على 3 ضباط شرطة فرنسيين بمطار تونس قرطاج الدولي


كشفت مصادر مطلعة لموقع تونس تلغراف‏، عن تطورات خطيرة في قضية إيقاف 3 ضباط شرطة فرنسيين بتونس.


و اكدت ذات المصادر ، بان رجال الأمن الفرنسيين خضعوا للايقاف بالفعل لمدة خمسة ساعات بعد القيام يالأذون القانونية اللازمة 

وذلك بسبب ملاحظة وجود أثار عنف على التونسي المرحل الذين رافقوه من مطار نيس الى مطار تونس قرطاج الأسبوع الماضي . 


وقد تم فتح بحث تحقيقي وقبل السماح للأمنيين الفرنسيين مغادرة التراب التونسي تم اعلامهم بأنه عملية البحث في ملابسات عملية نقل المواطن التونسي .


كما اضاف نفس المصدر، ان عملية ترحيل المواطن التونسي تمت دون موافقة الجانب التونسي ودون التنسيق معه وهو أمر مخالف للاتفاقيات الثنائية بين باريس وتونس وكذلك للاتفاقيات الأوروبية والدولية أيضا .


وخلال الأسبوع المنقضي زعمت النقابة الأمنية الفرنسية Unité SGP Police ، ان ضباط الشرطة المرافقين لتونسي مبعد من جزيرة كورسيكا الفرنسية تم احتجازهم من قبل زملائهم التونسيين ضد إرادتهم في مطار تونس.



وجاء في تغريدة بصفحة النقابة على موقع تويتر 

  •  غير مقبول لقد تم احتجز ضباط الشرطة التونسية، و حجز جوزات سفرهم الخاصة بهم
  •  لقد تم اعلام وزيرا الداخلية والخارجية الفرنسيين بالموضوع … هذه فضيحة


و على حسب صحيفة لوبارزيان الفرنسية استنادا الى مصدر بالشرطة الفرنسية أن 3 من ضباط شرطة الحدود (PAF) اعتقلوا في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الأربعاء في مطار تونس العاصمة و ذلك اثناء أثناء مرافقتهم لمواطن تونسي يخضع لالتزام بمغادرة الأراضي الفرنسية (OQTF). 

وتم القبض على ضباط الشرطة لدى وصولهم إلى تونس للاشتباه في ارتكابهم الإعتداء بالعنف ضد المواطن التونسي .


بدأت الوقائع في مطار مرسيليا بروفانس بعد ظهر الثلاثاء. 

بينما رضا أ؛ مواطن تونسي مدان بارتكاب أعمال عنف باستخدام الأسلحة والدعوة إلى الإرهاب، يستعد للصعود على متن طائرة ستعيده إلى تونس، وكان الأخير قد تمرد على مدرج المطار وهاجم العملاء المكلفين بمرافقته، حسبما يشير. مصدر الشرطة








أحدث أقدم

نموذج الاتصال