مدير الشؤون القانونية لوزارة الرياضة يكشف عن معلومات خطيرة بملف رئيس الجامعة التونسية لكرة وديع الجرئ


في تصريح خاص لاذاعة mfm كشف الناطق الرسمي بإسم وزارة الشباب والرياضة شكري حمدة عن معلومات و تفاصيل صادمة عن قضية كأس افريقيا للمدارس

الفيديو :



  • الجامعة استولت على1000 كرة واموال منحها الاتحاد الإفريقي من اجل توزيعها على الأندية المشاركة في البطولة الإفربقية للمدارس.
  • جامعة كرة القدم ماعملتش تصفيات وطنية كيما هو مطلوب منها واختارت مدرسة إناث في سوسة ومدرسة ذكور في صفاقس لتمثيل تونس في التظاهرة الأفريقية وهذا في حد ذاته خرق كبير للقانون.
  • رئيس الجامعة رفض الامتثال لدعوة التفقدية في اكثر من مرة والمدير الفني السابق للجامعة حضر لكنو ماعطاش حتى وثيقة رسمية تثبت سلامة موقف الجامعة.
  • اللي عملتو الجامعة فيه اعتداء على الطفولة وعلى المثل والاخلاق وثوابت الرياضة.
  • فتحنا اكثر من 17 ملف تحري وتدقيق في عدة جامعات رياضية منها كرة القدم والكرة الطائرة وكرة القدم المصغرة.
  • رفعنا قضايا عدلية ضد جامعات أخرى وكل هذا في إطار مقاومة الفساد في الرياضة التونسية.


تصريح اخر لناطق الرسمي بإسم وزارة الشباب والرياضة شكري حمدة في برنامج “émission impossible” على راديو إي أف أم

الفيديو :



وفيما يتعلق بتفاصيل القضية، أشار المُتحدث باسم الوزارة إلى أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قدم مجموعة من الكرات لاستخدامها في المدارس، بهدف تنظيم تصفيات لاختيار فريقين – ذكور وإناث – للمشاركة في البطولة الإقليمية في مصر.


وأكد حمدة أنه جرى استدعاء الجريء للتوضيح وتقديم الحسابات، حيث حضر المدير الفني وتم التأكد من وجود الأموال والكرات. وأضاف قائلاً إن الجامعة حصلت بشكل غير قانوني على توقيعات مديري مدارس في صفاقس وسوسة.


وأخيرًا، أشار إلى أن الكاف لم تدعو تونس للمشاركة في التصفيات والبطولة العالمية بعد اكتشاف التلاعب، مُوضِّحاً: “حتى لو لم تستول الجامعة على 175 ألف دولار فإنها حرمت الدولة التونسية من 175 ألف دولار”.


المصدر : راديو إي أف أم


أحدث أقدم

نموذج الاتصال