القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

جلال القادري يطالب بمستحقات منحة التأهل لكأس العالم وكأس افريقيا قبل فسخ عقده.. مصادر رسمية توضح



فشل الفريق في بطولة كأس أمم أفريقيا

بعد ان غادر المدير الفني جلال القادري مهامه من تدريب المنتخب ، إثر فشل "نسور قرطاج" في تجاوز الدور الأول من منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حاليا بدولة ساحل العاج. 

تقديم الاستقالة بعد التعادل مع جنوب أفريقيا

واختيار جلال القادري تقديم استقالته من مهامه مباشرة عقب تعادل تونس السلبي ضد جنوب أفريقيا، ضمن منافسات الجولة الختامية من الدور الأول، التي تسببت في الخروج المبكر لـ"نسور قرطاج".. 


استغناء الاتحاد عن أعضاء الجهاز الفني

و اعلان الاتحاد التونسي لكرة القدم بعد ذلك أنه استغنى بدوره عن أغلب أعضاء الجهاز الفني، بسبب ما اعتبره ضعف أداء الفريق خلال هذه البطولة، والفشل في التأهل إلى الدور الثاني.


مطالب جلال القادري قبل الإستقالة ؟

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" خلال الـ72 ساعة الاخيرة خبر عاجل تحت عنوان :

  • جلال القادري يطالب بمستحقات منحة التأهل لكأس العالم وكأس افريقيا قبل فسخ العقد او توجه للقضاء.. ؟

مصادر رسمية للـ"العربي الجديد" تكشف حقيقة مطالب القادري... 

وفي متابعة لعلاقة مدرب المنتخب التونسي جلال القادري بالاتحاد التونسي لكرة القدم، كشف مصدر خاص،  لـ"العربي الجديد"، بأن كل ما تم نشره في بعض وسائل الإعلام او مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" 

عن مطالبة جلال القادري بمستحقاته و  منحة التأهل لكأس العالم وكأس افريقيا قبل فسخ عقده ... 

  • "هو أمر غير صحيح" و لا اساس له من الصحة.. 


وتابع المتحدّث لـ"العربي الجديد" بان القادري لن يتبع في كل الحالات الخطوات التي قام بها زميله مدرب الجزائر جمال بلماضي، الذي اشترط الحصول على مستحقاته المادية قبل فسخ العقد"، وفقا لما أكدته عديد المصادر الإعلامية المتطابقة.


وبحسب ذات المصدر، فإن القادري لم يتقاضى أجره من الاتحاد التونسي لمدة ستة أشهر متتالية، مضيفا أنه لا ينوي إطلاقا مقاضاة الاتحاد التونسي أو اعتماد موضوع المستحقات كخطة لمقايضة المسؤولين من أجل فسخ عقده. 

مشيرا إلى أن "القادري يثق في المسيّرين في الاتحاد من أجل الحصول مستقبلا على مستحقاته بشكل ودي، دون التفكير إطلاقا في اتباع الخطوات القانونية، أو حتى الضغط بطرق أخرى على الاتحاد التونسي، حتى يحصل على حقوقه المادية".


علاقة القادري بالاتحاد التونسي

وتابع المتحدّث لـ"العربي الجديد" أن "القادري يحرص على ترك علاقات جيدة مع مسؤولي الاتحاد التونسي، وأنه ليس من الذين يريدون افتعال المشاكل عند نهاية تجاربهم التدريبية"، مؤكدا أنه "اختار من تلقاء نفسه إعلان انسحابه من مهامه، وبالتالي فإنه لن يقف الآن كعائق أمام فسخ العقد الذي يربطه بالاتحاد التونسي".