القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

بعد المعلومات و الوثائق التي كشف عنها رئيس الدولة.. النيابة العمومية تتحرك ضد رئيس مصلحة بمصنع الحلفاء



بيان النيابة العمومية

أفادت النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بتونس، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 07 فيفري 2024، بأنها أذنت للإدارة الفرعية للأبحاث للحرس الوطني بالعوينة، بفتح بحث عدلي ضد رئيس مصلحة بمصنع الحلفاء وعجين الورق بالقصرين، من أجل شبهة تدليس شهادة علمية.

إجراءات التحقيق

وأضافت النيابة العمومية بالمحكمة المذكورة، أنه بعد مباشرة الأبحاث وسماع ذي الشبهة طبق الإجراءات القانونية، أذنت بالاحتفاظ به لمدة 48 ساعة بداية من أمس الثلاثاء (6 فيفري)، من أجل التدليس ومسك واستعمال مدلس، مع مواصلة الأبحاث، مشيرة إلى أن المحتفظ به محل تتبعات من أجل جرائم أخرى.

رد فعل الاتحاد الجهوي للشغل

يذكر أن المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بالقصرين، ندد أمس الثلاثاء، بإيقاف كاتبه العام الصنكي أسودي، واعتبره “استهدافا” للمنظمة الشغيلة، مبينا أن فرقة أمنية مركزية قامت ظهر الثلاثاء بإيقافه، أثناء عودته من مقر عمله بالاتحاد الجهوي للشغل إلى منزله، دون توضيح أسباب الإيقاف.



  • زيارة الرئيس لشركة الحلفاء والورق في القصرين

خلال زيارة قام بها إلى شركة الحلفاء والورق في مدينة القصرين، أكّد الرئيس قيس سعيد على أهمية متابعة ملفات الفساد الموجودة في المؤسسات العمومية.

تصريحات الرئيس قيس سعيد


قام الرئيس بتقديم سلسلة من التصريحات حول ملفات الفساد في الشركة، حيث أشار إلى:

الوضع الحالي للشركة

- تحدث عن تراجع إنتاجية الشركة والتي وصلت إلى 10% فقط من طاقتها الفعلية.

صفقات مشبوهة

- كشف عن صفقة استيراد تجهيزات باسعار خيالية من شركة أجنبية، مما تسبب في خسائر فادحة للشركة.

القضايا المتعلقة بالموظفين

- تحدث عن تعيينات غير قانونية لبعض الموظفين دون توفر الشروط القانونية، بالإضافة إلى تعرض بعض المهندسين للفساد وتهديدات بسبب رفضهم لصفقات مشبوهة.

دور وسائل الإعلام

- أشار إلى تورط بعض الأشخاص في تفاقم الوضع داخل الشركة، بالتعاون مع وزارة التربية والمركز الوطني البيداغوجي، واستخدام الشركة في غسيل الأموال وتسهيل الصفقات المشبوهة.

العمل على محاسبة المتورطين

- أكد على ضرورة محاسبة كل من تورط في الفساد داخل الشركة، وأن العدالة ستأخذ مجراها دون تفريط في حقوق العمال.


قدّم الرئيس قيس سعيد خلال زيارته للشركة تقريراً شاملاً حول الوضع الراهن للشركة، وأكد على التزامه بمحاربة الفساد واستعادة الثقة في المؤسسات العمومية في تونس.