القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

حركة النهضة تطالب بفتح تحقيق عاجل في شهائد العلمية لرئيس الجمهورية


وصف رياض الشعيبي المستشار السياسي لراشد الغنوشي مساء اليوم الاثنين 14 نوفمبر 2022  بان قرار الحكومة باجراء جرد للشهائد العلمية لمنظوريها بكل الوزارات بغرض التثبت من صحّتها بـ”العملية البلهاء” معتبرا انها “حملة شعبوية للايهام بوجود ارادة سياسية لمقاومة الفساد”.


وتساءل الشعيبي عما اذا كان “سيتم التحقيق في حقيقة حصول رئيس الجمهورية قيس سعيد على شهادة الباكالوريا بسوريا وفي فشله في الحصول على شهادة الدكتورا في القانون الدستوري”.


نص التدوينة :

اذا كان الرأس فاسدا لا يصلح الجسد…تجري عملية تمحيص شاملة داخل الادارة التونسية في الشهائد العلمية المزورة للموظفين..عملية بلهاء لا تعدو كونها حملة شعبوية للايهام بوجود ارادة سياسية لمقاومة الفساد..

فهل سيجري التحقيق في حقيقة حصول السيد قيس سعيد على شهادة الباكالوريا في سوريا ؟ أم أن الامام المعصوم لا يشمله هذا الاجراء ؟…

وهل سيجري التحقيق في فشل السيد قيس سعيد في الحصول على شهادة الدكتورا ليقنن وضعيته الادارية كمدرس بالتعليم العالي ؟…

وهل يمنحه القانون الحق في أن يستمر كأستاذ جامعي دون استكمال مؤهلاته العلمية ؟ خاصة ونحن نعلم أن شهادة المرحلة الثالثة تعطي له فرصة مؤقتة للالتحاق بالتعليم العالي الى حين استكمال شهادة الدكتورا


ألا يعدّ شغله هذا المنصب سطوا على فرص أشخاص آخرين يمتلكون مؤهلات علمية لشغل الوظيفة التي اغتصبها من أصحاب الحق ؟..هل تمتلك هذه اللجان التي أوكل لها التدقيق في مواضيع الشهائد العلمية المزورة الجرأة لفتح ملف الشهائد العلمية لقيس سعيد ؟..و”إلا شوف الوجوه وفرّق اللحم…