القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رئيس الجمهورية قيس سعيد يصدر اوامر رئاسية عاجلة بإحالة هؤلاء المسؤولين على القضاء



 قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، أمس الاثنين 6 ماي 2024، في كلمة افتتح بها اجتماع مجلس الأمن القومي إنه توجد اليوم “شبكات لابد من تفكيكها وخاصة تلك المتعلقة بأشخاص يلتقون كل يوم ويتظاهرون بالتنافس للانتخابات الرئاسية المقبلة” وفق قوله.

وأضاف سعيد أن “الانتخابات تهمهم فقط عندما يتعلق الأمر بالانتخابات الرئاسية وأن الامر يتعلق فقط بطموح بعيدا عن أي حس بالمسؤولية”.


ولاحظ رئيس الدولة في المقابل أن “أي مواطن تونسي لا يقبل بخيانة الوطن والارتماء في أحضان الخارج وأن الوطني لا يعني لهؤلاء المتنافسين على الرئاسيات المقبلة شيئا”.


وشدّد في ذات السياق، على أن التونسيين سيعولون على “إمكانياتهم” مع التنسيق مع من سماهم بـ” الاخوة” مشددا على أن تونس “ليست أرضا يمكن استباحتها من أي كان وأن اختياراتها تنبع من شعبها ومما طالب به أبناؤه”.


وتحدث الرئيس قيس سعيد مرة أخرى عما أسماه “بالتطاول على الدولة باسم حرية التعبير”، مؤكدا مجددا أن “الحريات مضمونة بالدستور والصكوك الدولية والقوانين وأنه لامجال أمام العمالة والأبواق المسعورة والمدفوعة الأجر وأن الحرية لا تعني الفوضى والتطاول على الدولة وقوانينها”.


وتطرق رئيس الدولة في كلمته إلى أن مجلس الأمن القومي سيتناول مسائل تتعلق بملف الصلح الجزائي وضرورة التصدي لشبكات المخدرات المهددة لأمن المجتمع، مشيرا أيضا إلى أن “هناك من يتستر على عدد كبير من ملفات الفساد .. تم تعيينه ليقاوم الفساد فأصبح بسرعة عضوا من الشبكات، وسيتم إحالة المسؤولين إلى العدالة للبت في فسادهم وتواطئهم مع المفسدين وتسترهم على ملفات فساد” وفق تأكيده.


❌إغلاق الاعلان❌