القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

عاجل / صدور أوامر رئاسية برائد الرسمي للجمهورية لدعوة الناخبين لانتخابات البرلمان المقبل


رسمي: صدر بالرائد الرسمي للجمهورية القانون الإنتخابي الجديد و بذلك إنتهى القانون الإنتخابي الذي أنتج منظومة العشرية السوداء... و أهم ما جاء فيه:


✅ شرط الإقامة في الدائرة الإنتخابية الي باش يترشح فيها، شرط البطاقة عدد 3 و نقاوة السوابق العدلية (لمنع المجرمة و الفسّاد و الإرهابيين من الترشح للبرلمان مثلما كان سابقا...)، وصل خلاص الضرائب (لضمان عدم دخول المتهربين الضريبيين للبرلمان من أجل الحصانة...)، 



✅ أعضاء الحكومة و رؤساء الدواوين و القضاة و رؤساء البعثات الديبلوماسية و الولاة و المعتمدين و الكتاب العامين للولايات و المعتمدين و العمد و الأئمة و رؤساء الهياكل و الجمعيات الرياضية، ما ينجمو يترشحو كان بعد عام من مغادرة وظائفهم (يعني انتهى عهد توظيف مرافق الدولة و الجوامع و الجماهير الرياضية للدعاية الحزبية)...

✅ تمويل الحملة الإنتخابية يتم فقط عبر التمويل الذاتي و الخاص (يعني ما عادش التمويل العمومي من فلوس الشعب و مباعد يلهفوهم...)

✅ الإنتخاب على الأفراد (انتهى عهد الإنتخاب على القائمات و الي أدى باش نشوفو حفتريش في البرلمان...) و يكون الإنتخاب على دورتين إذا لم يتحصل المترشحون على أغلبية مطلقة...

✅ السجن من سنتين إلى 5 سنوات و حرمان من الترشح مدى الحياة لكل من يقوم بإعطاء اموال للناخبين قصد التصويت له او لمنعهم من التصويت، و كل من يقوم بتسريب ورقة الترشح خارج مكتب الإقتراع (يعني حكاية الورقة الدوارة)

✅ كل من يتلقى تمويل أجنبي او مجهول المصدر عقوبته سقوط عضويته بالبرلمان و دفع خطية تتراوح بين 10 أضعاف و 50 ضعف مبلغ التمويل، مع السجن 5 سنوات، و حرمان من الترشح لأي إنتخابات قادمة...

✅ منع الترشح على أسس دينية أو فئوية أو جهوية أو عائلية...

✅ يمكن سحب الوكالة من النائب من قبل عُشر الناخبين المسجلين في الدائرة الإنتخابية التي ترشح فيها... و تتم العملية بعرض مطلب سحب الثقة على التصويت في الدائرة الإنتخابية (يعني المواطنين يصوتو عليها في مركز الإقتراع بنعم أو لا كيما في الإنتخابات)... 

✅ عدد مقاعد مجلس النواب 161 (ما عادش 217...) و هو نفس عدد الدوائر الإنتخابية يعني كل دائرة انتخابية يطلع منها واحد...


 أمر رئاسي لدعوة الناخبين لانتخابات البرلمان المقبل كامل بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية :






❌إغلاق الاعلان❌