القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

من قلب أمريكا... رئيس الجمهورية يجدد رفضه للانتقادات الأمريكية و تدخلها في الشؤون الداخلية لتونس



نقلا عن مصادر إعلامية رسمية ، جدد رئيس الدولة قيس سعيد اليوم رفضه للانتقادات الأمريكية المتمثله في أنه استحوذ على كل السلط في تونس، و دافع قيس سعيد، عن قراراته، التي تعتبرها الولايات المتحدة تهديدا واضحا للديمقراطية.. 


و في حوار مع "Washington Post"، القى رئيس الجمهورية باللوم على الأطراف الخارجية التي تعارض طريقة حكمه والأخبار الزائفة التي يتم تداولها على تونس قائلا: 

العديد من أعداء الديمقراطية في تونس يبذلون كل جهدهم لنسف الحياة الديمقراطية 


و اكد في ذات السياق ، بان هناك حملة منظمة يقودها أعداء الديمقراطية في تونس هدفها تفجير الدولة التونسية من الداخل بالاضافة الى نسف ارادة الشعب التونسي.. 

قائلا :

هذه الحركة مدارة بالكامل من قبل أعداء الديمقراطية اللذين أرادوا نهب الناس وسرقتهم وأرادوا تفجير الدولة من الداخل


كما أكد رئيس الجمهورية ، على أن تجميد و حل البرلمان في 25 جويلية 2021، كان قرارا وجيها مبينا أن الأصوات في البرلمان السابق كانت تباع و تشترى

و اكد بان الدستور الجديد لسنة 2022 يوفر حماية أكبر و أوسع للحقوق و الحريات من دستور 2014 



❌إغلاق الاعلان❌