القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

وزارة العدل تتحصل على وثائق رسمية بإسم 30 شخصية تحصلوا على 3000مليار تعويضات



كشفت اليوم 6 جانفي 2023 ، الأستاذة وفاء الشاذلي على صفحتها الرسمية بالفيسبوك بأنه تم تكليف لجنة من طرف وزارة العدل منذ شهر جويلية 2022 و ذلك من أجل التقصي حول صحة حصول اطراف نهضاوية و على راسهم الغنوشي على تعويضات... 

و قد تم تحرير تقرير مفصل في الغرض مع قائمة مفصلة من الخزينة العامة 

تقر الوثيقة بان 30 شخصا من قيادات النهضة على غرار الغنوشي و العريض و الهاروني تحصلوا على تعويضات مادية!!!

نص التدوينة :





و تداول أيضا نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و صفحات رسمية تدوينة من الصفحة الرسمية لهيئة الحقيقة والكرامة مع وثائق بأسماء شخصيات السياسية و الحقوقية  التي تمتعت بالتعويضات 

نص التدوينة لهيئة الحقيقة والكرامة :

 



و مقطع فيديو يضم قائمة بأسماء الشخصيات السياسية و الحقوقية التونسية التي تمتعت بالتعويضات..

و على حسب ما تم تداوله فان القائمة وقع استخراجها من الخزينة العامة للبلاد التونسية تضم 618 منتفع.. 

  • راشد الغنوشي / المبلغ =1950 الف دينار.
  • علي العريض / المبلغ = 2000 ألف دينار.
  • منصف بن سالم / المبلغ = مليار و 200 ألف د.
  • عبد الفتاح مورو / المبلغ = 510 ألف دينار.
  • نور الدين البحيري / المبلغ = 980 ألف دينار.
  • يمينة الزغلامي / المبلغ = 900 ألف دينار.
  • حمة الهمامي / المبلغ = 735 ألف دينار.
  • محمد عبو / المبلغ = 820 ألف دينار.
  • عبد الرؤوف العيادي/ المبلغ = 450 ألف دينار.


باقي الاسماء في التدوينة التالية او بالفيديو :






و كشف أيضا الوزير السابق حاتم بن سالم في احدى الاذاعات التونسية بأنه تم  اخذ أكثر من 2000 مليار تعويضات.. و انه لديه الوثائق... 

قائلا : تعويضات بقيمة 2000 مليار قدمت بدون موجب حق بعد 2011 يجب استرجاعها بالسياسة أو بالقوة. 


الفيديو :





و كشف ايض الوزير السابق حاتم بن سالم في حوار اخر له على اذاعة جوهرة اف ام بان حكومة الترويكا هي سبب خراب تونس إلى حد اليوم.

مؤكدا بأنه حين دخلت حكومة الترويكا للحكم كان يوجد في الخزينة 6 آلاف مليار وميزانية أكثر من 30 ألف مليار لسنة 2011..


و أضاف في ذات السياق ، بانه في ظرف سنتين انهارت تونس و أصبحت تمد يدها إلى التداين والإقتراض من الخارج، محملا كامل المسؤولية إلى الترويكا أو ما أسماها “بالكتاسترويكا” وفق قوله..


و اكد حاتم بن سالم اليوم الواقع المرير هو أن الاف الكفاءات التونسية اليوم اصبحت في المقاهي و الاف الناس اللي جمعت تجربة وخبرة سنوات كانت ربما يكون لها فائدة كبرى في بناء تونس بعد 2011 تم تخوينهم و اعتبروا أزلام و خونة” وفق قوله. 

❌إغلاق الاعلان❌