القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

حركة النهضة تتواصل مع هذه الشخصية المقربة من قيس سعيد للتوسط لتوفير خروج آمن لراشد الغنوشي



كشف عبد اللطيف المكي اليوم عن محاولة النهضة للتواصل مع الرئيس قيس سعيد للخروج من الأزمة قبل إعلان 25 جويلية2021 

وقال المكي في تصريح لاذاعة جوهرة أف أم "ذهبث رفقة العجمي الوريمي لمقابلة نوفل سعید (شقيق الرئيس) باعتباره صديق الوريمي قبيل "الانقلاب" بثلاثة اشهر تقريبا وطلبنا منه ابلاغ الرئيس باستعداد الحركة للحوار والتعاون معه بما ينجح مشاريعه وتكوين كتلة برلمانية تابعة له لتمرير مبادراته التشريعية..

وأيضا الاستعداد لتغيير حكومة المشيشي على طاولة الحوار..". 


وذكر أن اللقاء أتم بعد استئذان المكتب التنفيذي للنهضة (كان وقتها مازال صلب النهضة)، موضحا أنه "تم اللجوء الى شقيق الرئيس لأنه كان من خلال تدويناته يتكلم باسم الرئيس والرئيس لم يعترض..

 ولجأنا اليه في عملية عاجلة وغير ممأسسة"، وفق شهادته. وأكد الرئيس لم يتفاعل وكان وقتها بصدد التحضير لحدث 25 جويلة 2021.


❌إغلاق الاعلان❌