القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

الشيخ صالح المغامسي الفقه الإسلامي صناعة بشرية ولا بد من إقامة مذهب إسلاميً جديد



أثارت تصريحات الداعية السعودي صالح المغامسي جدلا كبيرا عن ضرورة إنشاء “فقه جديد” في الدين الإسلامي. وجاءت هذه الدعوة خلال مقابلة تلفزيونية معه.

مضيفا “المراجعة لما قد سلف أمر لا مناص منه” متابعا “في كل مرحلة من مراحل البناء الفقهي يطغى شيء جديد. لذا لا بد في هذا الزمن من تحرير المسائل”.


أشار إلى أن السند طغى على الأحاديث المنتشرة مما أضر بالناس، “فدخلت أحاديث آحاد، من الصعب نسبتها للنبي”. وبعد تأكيده أن القرآن هو الكتاب الوحيد غير القابل للمراجعة، أوضح المغامسي بأن الفقه الإسلامي هو صناعة بشرية ولابد من إعادة قراءته وتمحيصه.


  • الشيخ صالح المغامسي: الفقه الإسلامي صناعة بشرية ويجب مراجعته.. ولا بد من إقامة مذهبًا إسلاميًا جديدًا.



كما أضاف “أرجو من الله عز وجل أن ينشئ على يدي مذهبا إسلاميا فقهيا جديدا”، وتحدث أيضا عن إمكانية تأسيس هذا المذهب على يد ثلة من علماء الدين، معترفا بأن كلامه سيثير الكثير من الانتقادات، وبرر دعوته بأن هناك “ثغرة موجودة في الأمة اليوم هي إيجاد مذهب فقهي إسلامي جديد”.



أول تعليق رسمي

قامت  “الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء” في السعودية برج على الشيخ صالح المغامسي، وفق ما نشرته وكالة الأنباء السعودية” (واس)، يوم أمس الإثنين.



أردفت  “الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء” في بيان مقتضب، أن “الفقه الإسلامي بمذاهبه الفقهية المعتبرة، واجتهاداته المتنوعة، يستجيب لجميع مطالب الحياة الحديثة، ويوفّق بين حاجاتها والشريعة الإسلامية، وهو ما تبرهن عليه الهيئات العلمية، والمجامع الفقهية، التي تمارس الاجتهاد الجماعي”.



الهيئة ذاتها تابعت في بيانها “أن من نعم الله على المسلمين، في هذا الوقت، تيسير الاجتهاد الجماعي عبر هذه الهيئات والمجامع، التي تتفاعل إيجابا مع حاجات المجتمع وتطوراته المعرفية والاجتماعية والاقتصادية، ومئات القرارات التي صدرت عن هذه المؤسسات المجمعية في مختلف المجالات برهان ساطع على ذلك”. 

❌إغلاق الاعلان❌