-->

تركت وصية قبل وفاتها.. السيدة آمنة بن عطيّة تهب الدولة عقارا لبناء أكبر مؤسسة لرعاية المسنين


تلقّت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ هبة تمثّلت في عقّار لاستغلاله كمؤسسة لرعاية كبار السن بمنطقة رواد من ولاية سليانة.


وتتمثّل هذه الهبة القيّمة في عقّار أحاله السيّد حسونة بن عبد الملك للوزارة تنفيذا لوصيّة والدته الواهبة السيّدة آمنة بن عطيّة التي عرفت بكرمها وسخائها في مجال الأعمال الخيريّة، حيث كانت الفقيدة تشتغل في عديد الميادين منها الفلاحيّة والأنشطة الجمعياتيّة وعرفت بالأعمال التطوّعيّة ذات الصبغة الخيريّة والانسانيّة بجهة سليانة.


ويجري استكمال بناء مؤسسة "المرحومة آمنة بن عطيّة لرعاية المسنين" بسليانة طبقا للمواصفات الفنيّة العالميّة المستوجب توفّرها في مؤسسات الرعاية بكلفة تناهز 13 مليون دينار موزّعة بين قيمة الأرض 6 مليون دينار وتكلفة البناء 7 مليون دينار.


وقد تجاوزت نسبة تنفيذ أشغال البناء 80 %.. وتستعدّ وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ للانطلاق فور انتهاء الأشغال في تجهيز المؤسسة تمهيدا لافتتاح نشاطها الفعليّ في أفضل الآجال.


وتبلغ طاقة استيعاب هذه المؤسسة 96 سريرا، وتقدّر مساحتها الجمليّة ب 2931 متر مربع.، وتضم المؤسسة 56 غرفة منها 40 غرفة مزدوجة و16 غرفة فردية موزعة على أربعة أجنحة بطاقة استيعاب 24 مسن بكل جناح، إلى جانب الفضاء الإداري والجناح الاجتماعي وقاعة طعام ووحدات العيش والعناية.



وستمثّل مؤسسة "المرحومة آمنة بن عطيّة لرعاية المسنين" بسليانة حال استكمال إنجاز المشروع واحدة من أكبر المؤسسات الرعائيّة لكبار السنّ على المستوى الوطني من حيث طاقة الاستيعاب وأحدثها تهيئة وتجهيزا ومواصفات جودة، إضافة إلى انها تتواجد بولاية سليانة التي تفتقر حاليا لمؤسسات لرعاية كبار السنّ.

المصدر موزاييك اف ام 


الأكثر قراءة الآن

❌إغلاق الاعلان❌