القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

عاجل/ قبل ساعات من انتهاء المهلة....وزارة التربية تلوح باتخاذ كل التدابير الإدارية والقانونية


أكدت وزارة التربية أنها "ستتخذ كل التدابير والإجراءات الإدارية والقانونية المستوجبة عند الامتناع عن تنزيل الأعداد أو حضور انعقاد مجالس الأقسام وذلك على قاعدة العمل المنجز ووفقا للتراتيب المعمول بها في الغرض".


ودعت وزارة التربية يوم الاثنين في بيان نشرته على صفحتها، المدرسين ومديري المدارس الابتدائية الذين لم يقوموا بعد بتنزيل الأعداد للتلاميذ ببطاقات النتائج المدرسية إلى استكمال إجراءات تنزيل الأعداد وعقد مجالس الأقسام على ألا يتجاوز ذلك يوم 4 جويلية المقبل.


وشددت على ضرورة تنزيل أعداد تلاميذ المرحلة الابتدائية حرصا على اختتام السنة الدراسية 2022-2023 في أحسن الظروف بكافة المؤسسات التربوية وتجسيم مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ وحفاظا على المصلحة الفضلى للتلاميذ والتزاما بالواجبات المحمولة على الإطار التربوي، وفق البيان.


ولم تتراجع الجامعة العامة للتعليم الأساسي عن تطبيق قرار الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الأساسي والمتمثل في حجب الأعداد، متعللة برفض وزارة التربية لمطالبها المهنية والمادية.


وكان وزير التربية محمد علي البوغديري صرح مؤخرا لـ(وات) إن الاجتماع الأخير مع الجامعة العامة للتعليم الأساسي تمخض عنه مشروع اتفاق يتضمن نقاطا عدة أبرزها تسوية وضعية المدرسين النواب.


ودعا البوغديري المدرسين إلى تنزيل أعداد تلاميذ المدارس الابتدائية، مشددا على أن وزارة التربية "ستتخذ كل الأشكال القانونية التي من شأنها أن تدافع على أبناء الشعب الذين ينتظرون تقييماتهم وبطاقات أعدادهم".



كما دعت الجامعة العامة للتعليم الأساسي ، إلى عدم تنزيل أي معطيات تتصل بأعداد التلاميذ على الفضاء الرقمي، إثر "دعوة وزارة التربية المدرسين إلى"تنزيل الأعداد في الفضاء الرقمي"، حسب نص بيان الجامعة.

وقالت الجامعة إن "الحديث عن إمكانية تنزيل الأعداد في الفضاء الرقمي بشكل فردي، وفق ما جاء في بلاغ للوزارة بتاريخ 30 جوان الفارط، لا يعني شيئا سوى الدعوة إلى تجاوز مديري المدارس وعدم التعامل معهم، مشيرة إلى أن حرص الوزارة على استبعاد المديرين من عملية التنزيل يحمل في طياته" تحريضا صريحا عليهم".

واعتبرت الجامعة أن ما تهدد به الوزارة "ضمنا أو صراحة" لم يعد يجدي نفعا، مضيفة "أن طبيعة التهديدات لا تعكس شيئا سوى عمق وصلابة الحصار الذي ضربته الوزارة حول نفسها في علاقة بالمربين والأولياء".


يشار إلى أن بلاغ الوزارة الذي ردت عليه الجامعة من خلال هذا البيان، لا يوجد على صفحتها الرسمية بالفايسبوك ولا على موقعها الالكتروني.

وكانت وزارة التربية دعت في بلاغ لها يوم 26 جوان الفارط، المدرسين ومديري المدارس الابتدائية الذين لم ينزلوا الأعداد للتلاميذ ببطاقات النتائج المدرسية إلى استكمال إجراءات تنزيل الأعداد وعقد مجالس الأقسام على ألا يتجاوز ذلك يوم 4 جويلية المقبل.



❌إغلاق الاعلان❌