القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

تفتيش هاتف الإعلامي زياد الهاني... و العثور على مكالمات جعلته يتحول من شاهد الى متهم في قضية التسريبات


اكد زياد الهاني انه تم تحويل صفته من شاهد في قضية المنذر الونيسي رئيس حركة النهضة بالنيابة الى مظنون فيه وفق قانون الارهاب معربا عن تفاجئه من ذلك لافتا الى انه سيتم الاستماع اليه مجددا اليوم في نفس القضية.


وذكر الهاني في مداخلة على إحدى الإذاعات الخاصة ، بانه سبق له ان تطرق الى موضوع المنذر الونيسي عند ايقافه وبانه اشار الى انه التقى به قبل يوم من ذلك مضيفا انه تمت دعوته تبعا لذلك لتقديم افادته لدى وحدة البحث في الجرائم الارهابية بالعوينة يوم الجمعة الماضي.


واشار الى انه فوجئ باحد الاعوان يعلمه بعد الاستماع اليه بان النيابة العمومية اصدرت اذنا بتفتيش هاتفه مؤكدا انه طلب ان يكون ذلك طبق القانون وبموجب اذن معلل من النيابة العمومية.


واضاف انه بعد طول انتظار جاء اذن من النيابة العمومية مؤكدا ان ممثلها اعتبر ان اتصاله بالاعلامية شهرزاد عكاشة جعله يتحول من شاهد الى مظنون فيه بارتكاب عمل ارهابي من قبيل حث السكان على التقاتل وغيرها من التهم الواردة في قانون الارهاب مؤكدا انه سيتم اعادة سماعه في نفس الموضوع.


يشار الى انه تم ايقاف المنذر الونيسي على خلفية تسريب تسجيل صوتي منسوب اليه وهو عبارة عن حوار بينه وبين شهرزاد عكاشة التي اكدت من جهتها صحة التسجيل.

الفيديو :



وفي التسريبات المنسوبة اليه تحدث الونيسي عن الصراع الدائر صلب الحركة وعن تمويلات يتلقاها بعض قيادييها وعما اسماه بـ” تمعش” بملفات وعن لقاء يزعم انه جمعه برئيس النجم الساحلي عثمان جنيج.

الفيديو :


وكان النجم الساحلي قد اعلن عن رفع قضية بعد التسريبات ونفى عثمان جنيح اي اتصال بالونيسي.

❌إغلاق الاعلان❌