وزير التربية يخرج عن صمته و يكشف عن معلومات هامة.. و يتوعد هؤلاء على المباشر

 

علّق وزير التربية محمد علي البوغديري اليوم الثلاثاء على الجدل المحتدم في شأن ملفات المنتدبين في القطاع ما بعد 2011 والمعنيين بعمليات التدقيق، وما راج حول ضياع الملفات وعدم إيجادها بالمقر المركزي لوزارة التربية…


وأوضح الوزير في تصريحات للصحافة أن عمليات التدقيق داخل الوزارة تتواصل بصفة عادية ومثلما هو مقرّر لها، مؤكدا في ذات السياق أنه لن يُفلت أي شخص تم انتدابه في العشرية الماضية من التدقيق سواء أ وجد ملفه أو لم يوجد، وفق تأكيد البوغديري..


وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية علّقت في بيان صادر عنها الأسبوع الفارط على هذا الجدل حول الانتدابات وغياب الملفات،

وأدانت الوزارة ما أسمتها حملة التشويه التي تتعرض لها، بهدف إرباك عملها وتوتير المناخ العام لغايات معلومة، وفق ما جاء في نص البيان..


وأشارت الوزارة إلى أنه « على غرار ما تم بثه في برنامج بإحدى القنوات الفضائية الخاصة، من محتوى متعلق بالتدقيق في الانتدابات والإدماج بوزارة التربية”.



وأضافت الوزارة في أنه تبعا لما صدر عن أحد الحاضرين “من مغالطات للرأي العام وتضليل للتونسيات والتونسيين”، فإنها تنفي المزاعم المتعلقة بخلع مكاتب إدارية بمقرها المركزي، وتؤكد أن عمليات التدقيق في الملفات تجري في ظروف عادية وفي كنف التعاون والشفافية.



أحدث أقدم

نموذج الاتصال