طرد فنان تونسي من سفارة فلسطين بتونس


علق الإعلامي سمير الوافي على منع الفنان محسن الشريف من الدخول الى السفارة الفلسطينية بتونس .


و عن التفاصيل نشر الوافي يوم أمس تدوينة على صفحته الرسمية الفايسبوك جاءت كتالي :


''علمت أن الفنان محسن الشريف ذهب إلى سفارة فلسطين بتونس لابسا جبة بالشْمِس و حاملا باقة ورد محاولا دخولها خلال لقاء تضامني فني مع السفير نظمته نقابة المهن الموسيقية هناك...

وللاعتذار عما إرتكبه سابقا...لكن تم منعه من الدخول ورفض مبادرته فعاد من حيث أتى وتم إذلاله بهذا الطرد المهين...ورغم أنها مبادرة غبية من محسن في هذه الظروف وإن كان إعتذاره في محله و في غير توقيته...

لكن لا أعتقد أن نظام محمود عباس الذي تتبعه تلك السفارة أكثر إخلاصا للقضية من محسن...فعلاقة عباس بإسرائيل ونتنياهو أكبر من غناء محسن هناك ومن هتافه باسم نتانياهو...


والتطبيع أسسه عباس ومارسه وطبقه إقتصاديا وسياسيا وإعلاميا...ولا يقارن ذلك بتطبيع شخصي إرتكبه محسن الشريف في حفل غنائي وأراد الاعتذار عنه...وخير المصلحين من بدؤوا بأنفسهم...''




أحدث أقدم

نموذج الاتصال