القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

فاجعة سور القيروان: إيقافات بالجملة من بينهم مهندس و مقاول


أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقيروان صابر براهم لراديو ''إي أف أم'' الاحتفاظ بالمقاول المكلف بأشغال ترميم سور المدينة العتيقة بالجهة والمهندس المكلف بالمراقبة، على اثر الفاجعة التي هزت المدينة أمس الأول لما انهار جزء من هذا السور وراح ضحيته ثلاثة أشخاص وإصابة إثنين آخرين، في انتظار ما ستكشف عنه الأبحاث التي عٌهّدت بها المصالح الأمنية بموجب إنابة عدلية في الغرض. 


بدورها أعلنت وزارة الشؤون الثقافية عن فتح تحقيق في الغرض لمحاسبة كل من تورط في هذه الحادثة الأليمة، سيما وأن السور مدرج بالتراث العالمي باعتبار أن القيروان هي العاصمة التاريخية الأولى للدولة العربية والإسلامية بتونس وكامل شمال إفريقيا والأندلس، وهي نقطة انطلاق الفاتحين نحو أوروبا وإفريقيا جنوب الصحراء



❌إغلاق الاعلان❌