من بينهم قاضي متقاعد.. تورط عدد من المسؤولين الكبارفي قضية فساد من العيار الثقيل بالمليارات في هذه المؤسسة..


أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، خلال اجتماعه بوزيرة العدل ليلى جفّال مساء يوم الخميس 7 ديسمبر 2023 بقصر قرطاج، أن العمل مستمر لتطهير البلاد من الفساد الذي خربها في كل مكان تقريبا.


وقال رئيس الجمهورية ” في ديسمبر 2010 ، طالب الشعب التونسي بالشغل والحرية وبالكرامة الوطنية وبعد ذلك تم إحداث جملة من المؤسسات والوزارات إلى غير ذلك إلى العبث بمقدرات الشعب.. ومن بين هذه المؤسسات ما سمي بالكرامة القباضة للأملاك المصادرة التي قبضت روح الكرامة وداست الكرامة .. ”


وأضاف ”ليعلم الشعب التونسي حجم الفساد في هذه المؤسسة.. 

فأحد من كان على رأسها لتحقيق الكرامة المزعومة كان يتمتع بخمس سيارات وظيفية فضلا عن مقتطعات الوقود المتعلقة بها بكمية جملية قدرها 1500 لتر شهريا.. 

وأحد القضاة المتقاعدين الذين تم انتدابه كان يتقاضى 462 ألف دينار سنويا.. 

ومن كان يترأس الكرامة كان يتقاضى في السنة الواحدة 155 ألف و910 دينار.. 

أحدهم كان يتقاضى 97 ألف و669 دينار والأجور لا تقل عن ال100 ألف دينار .. كل هذه الأموال لتحقيق الكرامة.”


وتابع رئيس الجمهورية ”إنها أموال الشعب التونسي وتم فتح بحث عدلي في الغرض.. مليار و973 مليون لفائدة 20 شخصا في سنة إلى جانب الامتيازات والتجاوزات والتفريط في المؤسسات المصادرة.. ومزالوا يصرون إلى اليوم على العبث بمقدرات الشعب التونسي..

أحدث أقدم

نموذج الاتصال