وزارة الداخلية تضرب بقوة ... الإطاحة بشبكة دولية مختصّة في تدليس الوثائق الإدارية وتهريب المهاجرين


أطاحت مصلحة الأبحاث العدلية بمحافظة شرطة الحدود بمطار تونس قرطاج، مؤخرا، بشبكة دولية مختصّة في تدليس وثائق السفر وتهريب المهاجرين، وافتعال شهائد علمية وأختام ووثائق صادرة عن إدارات عمومية، وفق ما أفادت به وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الجمعة.


وأوضحت وزارة الداخلية في بلاغها، أنه تمّ في مرحلة أولى إلقاء القبض على شخصين من العصابة بمطار تونس قرطاج، بعد أن تفطنت مصلحة الإجراءات الحدودية إلى وجود تأشيرة سفر أوروبية مفتعلة بجواز سفر أحدهما، لتنطلق اثر ذلك الابحاث بعد التنسيق مع ممثل النيابة العمومية، حيث اعترف الأوّل بحصوله على التأشيرة بمبلغ مالي قدره 30 ألف دينار من مرافقه.


وأضافت أنه بتعميق التحريات مع الطرفين، تم التعرف الى شخصين آخرين ينشطان ضمن الشبكة، والقبض عليهما بعد التنسيق مع النيابة العمومية، فضلا عن حجز مجموعة كبيرة من المجسمات الورقية لأختام وزارات وإدارات عمومية تونسية، ومستشفيات وجامعات عمومية وخاصّة ومجموعة كبيرة من الشهائد العلمية والحسابات البنكية المفتعلة، إلى جانب عدد من مضامين الولادة وملفات خاصّة بطلب الحصول على تأشيرات سفر ومبلغ مالي قدره 755 أورو.


وأكدت وزارة الداخلية، أنه باستشارة النيابة العمومية بتونس، أذنت بالاحتفاظ بجميع الأطراف، ومباشرة قضيتين عدليتين، الأولى من أجل إقامة شهادة نصّ فيها على أمور غير حقيقية واستعمالها بصفة مادية، والتدليس ومسك واستعمال مدلس، والثانية موضوعها افتعال ومسك واستعمال وتدليس شهائد علمية وأختام ووثائق صادرة عن إدارات عمومية تونسية.









أحدث أقدم

نموذج الاتصال