القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

الكشف عن قائمة بأكثر من 20 شخص من الأثرياء في تونس وراء إختفاء المواد الغذائية


في خبر صادم كشف الناشط السياسي أحمد شفتر، عن وجود قائمة تضم 25 شخصاً ثرياً في البلاد، يُشتبه بتورطهم في أزمة فقدان المواد الأساسية التي تعاني منها تونس حالياً.

وأفاد شفتر أن هؤلاء الأفراد يسعون لتحقيق أهداف سياسية من خلال إثارة هذه الأزمة، بهدف إسقاط رئيس الجمهورية قيس سعيد. 

الفيديو :



وفي تصريحاته، قال شفتر إن الأشخاص الـ 25 يعتبرون من المهربين ويحتلون المراتب الأولى على مستوى شمال إفريقيا في قائمة الأثرياء مشيراً إلى أنهم يتمتعون بتأثير كبير في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للبلاد. وأكد أن هؤلاء الأفراد لا يُساهمون في تنمية الاقتصاد ولا يسهمون في مواجهة الأزمات، بل يعتبرون عائقاً أمام تحقيق التنمية المستدامة.  


وأضاف شفتر أن الدولة لا تستفيد من هؤلاء الأثرياء في شيء، نظراً لتهربهم الضريبي، حيث يتجنبون دفع الضرائب المستحقة ويستغلون الثغرات في النظام الضريبي لتحقيق مكاسب شخصية على حساب مصلحة البلاد. 

وختم شفتر تصريحاته بالتأكيد على ضرورة التحقيق الفوري في تلك القضية، واتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن تفاصيل وتورط هؤلاء الأفراد في أزمة المواد الأساسية، ومحاسبتهم وفقاً للقانون. 


ودعا المسؤولين إلى اتخاذ خطوات فعّالة للتصدي لتهرب الضرائب وضمان تحقيق العدالة الاقتصادية في البلاد.


❌إغلاق الاعلان❌