القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

إتحاد الشغل يطالب بإطلاق سراح مدير المستشفى و الإطارات الطبية والإدارية من السجن



تفاجئ مراقبون بتدخل سافر للإتحاد العام التونسي للشغل على قرار إيقاف عددا من منظوريه في مستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة، والدعوة الى محاكمتهم بحالة سراح، رغم إعتراف الإتحاد بوقوع أخطاء وفقاً لتصريح كاتب عام الجامعة العامة للصحة حسن المازني.. 


وللإشارة أفاد مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم محكمة اريانة نزار لعوج في تصريح لموقع ”حقائق اونلاين ” بانه تم التمديد بالاحتفاظ لمدة 48 ساعة إضافية في حقّ : 

10 إطارات طبية وشبه طبية وادارية من بينهم :

  • مدير المستشفى 
  • صاحب شركة مختصة في الدفن 

وذلك على خلفية دفن مهاجر أجنبي بعد تعفن جـ.... ـثـ... ـته داخل المؤسسة الصحية.

مؤكدا في السياق ذاته انه سيحال جميع الأطراف المذكورين يوم الثلاثاء 9 جانفي 2024 ، على انظار النيابة العمومية بذات المحكمة وذلك من اجل تهم تتعلق بـ:

  • التدليس ومسك واستعمال مدلس ،واستيلاء موظف عمومي على اموال عمومية وضعت تحت يده بمقتضى الوظيف ، وسوء تصرف موظف عمومي في اموال عمومية بدون وجه حق والأضرار بالإدارة ومخالفة التراتيب الجاري بها العمل .




ومن جانبه، دعا كاتب عام الجامعة العامة للصحة التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل حسن المازني لدى تدخله الاثنين ببرنامج في 60 دقيقة وزارة الصحة الى توفير كل وسائل العمل اللازمة و غرفة أموات بطاقة استيعاب أكبر بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة. 


وأضاف في ذات السياق، نقر بوقوع أخطاء ولكن ظروف العمل قاسية بالمستشفى الذي يعاني نقصا لوجستيا و بشريا أثر على سير العمل به لافتا الى أن اجتهاد الإطارات الطبية و الإدارية قد يكون خاطئا و لكنهم نالوا عقوبة إدارية .

وشدد كاتب عام الجامعة العامة للصحة على أن الجامعة تحترم قرارات القضاء و لكنها تتحفظ على إيقاف منظوريها و تدعو الى محاكمتهم بحالة سراح لأنهم لا يشكلون خطرا على المجتمع.

❌إغلاق الاعلان❌