القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

فوضى كبيرة بين قيادات حركة النهضة... و تنفيذ عملية انقلاب على راشد الغنوشي و عائلته....


أكدت مصادر من داخل حركة النهضة المتطرفة لجريدة الحرية، بأن الحركة ستسعى في الفترة القادمة لادخال اصلاحات هيكلية والقيام بمراجعات سياسية، عبر إعادة النظر في الهيكلة القيادية. 


ويرى مراقبون بأن إعادة الهيكلة بمثابة الإنقلاب الناعم على رئيس حركة النهضة المتطرفة راشد الغنوشي القابع في السجن وإنقلاب على حكم عائلة الغنوشي للحركة.


وللإشارة فقد هرب غالبية قادة حركة النهضة من البلاد وسط تسجيل صراع بين الجماعة في المهجر ولم تعد النهضة تحظى بإهتمام في الشارع التونسي وتم مؤخراً غلق كامل مقراتها في الداخل التونسي وغلق مقر المركزي بالعاصمة تونس.


ويواجه عدد من قادة النهضة تهم من العيار الثقيل وتهم فساد وتأمر على أمن الدولة وتهم تبييض الأموال.

كما لم يستبعد مراقبون صدور قرار مرتقب يقضي بحل الحركة النهضة رسمياً، وهذا ما دفع النهضة إلى التسرع في تغيير إسمها وعقد مؤتمرها في أقرب وقت ممكن، والإعلان عن الهيكلة الجديدة وذلك بحثا عن تسوية وضعيتها القانونية.


❌إغلاق الاعلان❌