تسريبات رسمية تكشف حقيقة استقالة جلال القادري وهجوم من شقيقة زوجته على الشعب التونسي



  • مفاجأة في مستقبل المدرب جلال القادري مع المنتخب التونسي

في تقرير خاص للصحفي الرياضي هيثم الراشدي، تم الكشف عن مفاجأة كبيرة تتعلق بمستقبل المدرب جلال القادري وتدريبه للمنتخب التونسي.


قرار الاستقالة المحتمل

أكد الراشدي أن القادري لن يواصل مهمته بغض النظر عن نتائج المباريات القادمة، حيث تتعرض لضغوطات كبيرة من قبل الجمهور، خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، مما يجعله يفكر جدياً في الانسحاب من تدريب المنتخب.


الضغوطات الشخصية

أوضح الراشدي أن الضغوطات لم تكن مقتصرة على العمل الرياضي فقط، بل امتدت إلى الشخص الذي أصبح محط انتقادات شديدة، وأثرت أيضًا على عائلته.

  • هيثم الراشدي : جلال القادري لن يواصل تدريب المنتخب مهما كانت النتيجة

الفيديو :


تحفظات المدرب والقرار المستقبلي

من جهته، لم يصدر القادري أي تصريح رسمي بعد، لكن الراشدي أكد أن المصادر الداخلية تشير إلى أن القادري يفكر بجدية في الاستقالة، وسيتخذ قراره النهائي بعد انتهاء الفترة الحالية من المباريات.


رد فعل الإعلامي سمير الوافي

في سياق متصل، علق الإعلامي سمير الوافي على الوضع، مشيرًا إلى أن أخلاق التوانسة تظهر في نقدهم، وأن النقد تجاوز إلى التنمر المنحط والسخرية من جوانب شخصية للمدرب.

  • في قلب الجدل: هجوم مثير على الشعب التونسي

في حادثة مثيرة هزّت مواقع التواصل الاجتماعي ، انتشرت تدوينة صادمة لشقيقة زوجة المدرب الوطني جلال القادري، تتهجم فيها بشدة على الشعب التونسي وتنتقده بسبب تفاعله مع أداء المدرب جلال القادري في مباراته أمام ناميبيا في كأس الأمم الإفريقية.


  • نقل التدوينة الصادمة

تحمل التدوينة نبرة استفزازية حيث تقول: "عمري مريت شعب كيما شعبنا، بلاده ماشية تلعب كأس أفريقيا أو هو ملي قاعد يتفرج أو هو يشجع في الخصم أو حتى يشمت. 

ربما يكون شعب مريض بالخيبة والشر والحقد والحسد."

  • نص التدوينة كامل:

عمري مريت شعب كيما شعبنا, بلادو ماشيه تلعب كاس أفريقيا او هو ملي قاعد يتفرج او هوا اشجع فى l'Adversaire او من داخل من داخل احب بلادو تخسر او شامت والله رانا شعب مريييض و الخيوبة والشر والحقد والحسد عمال زايد بينا القدام هذا الكل على خاطر باغض مدرب منتخب او يضهرلي زادا موش عاجبينوحواجبو 😡


  • تفاعل النشطاء والجدل الناتج

أثارت هذه التدوينة ردود فعل غاضبة ومتباينة بين نشطاء التواصل الاجتماعي، حيث انقسمت التعليقات بين من ينتقدون هذا التصرف ويعتبرونه استفزازًا للشعب، وبين من يؤيدون ويروجون لحقّ الرأي الحر وحرية التعبير.


  • تأثير الهجوم على الروح الرياضية

تسلّط هذا الهجوم القاسي الضوء على التأثير الذي قد يكون للآراء والتصرفات الشخصية على الروح الرياضية والوحدة الوطنية خلال فعاليات رياضية كبيرة. يطرح السؤال حول كيفية تأثير هذا النوع من التصرفات و تدخل عائلة المدرب في المنتخب الوطني؟ 





أحدث أقدم

نموذج الاتصال