قرار هااام من رئيس الجمهورية يهم كبار العائلات الثرية في تونس والمتحكمة في الإقتصاد الوطني


في إطار جهوده المستمرة لمكافحة الفساد وتعزيز الشفافية، استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد، في قصر قرطاج، السيد أحمد الحشاني رئيس الحكومة، لمناقشة القضايا المتعلقة بالفساد وسبل مكافحته. 


وأكد رئيس الجمهورية في اللقاء على أن الفساد لا يقتصر فقط على الإثراء غير المشروع، بل يمتد أيضا إلى الأفعال التي تعرقل عن عمد تنفيذ المشاريع أو التي لا تخدم منظوري الإدارة.  


وأشار إلى أن هذا النوع من الفساد يحدث عندما يكون هناك تقاعس متعمد من المسؤولين عن تقديم الخدمات أو تأجيل تنفيذ المشاريع. وفي سياق آخر، أعرب رئيس الجمهورية عن ضرورة مراجعة كراسات الشروط، حيث أشار إلى أن بعضها قد وضع لخدمة مصالح محددة، مما أدى إلى استبعاد العديد من الأفراد من ممارسة أنشطتهم الاقتصادية.  


وأكد على أهمية إصلاح هذه الكراسات لتحقيق عدالة اقتصادية وتشجيع الشفافية في العمل الحكومي. يأتي هذا اللقاء في إطار التزام الحكومة والرئاسة بمكافحة الفساد وتعزيز مبادئ الحكم الرشيد والعدالة الاقتصادية. 


أحدث أقدم

نموذج الاتصال