المنتخب التونسي يستفيد من خسارة جنوب أفريقيا امام نيجيريا



خروج منتخب جنوب أفريقيا من كأس أمم أفريقيا

خرج منتخب جنوب أفريقيا من مسابقة كأس أمم أفريقيا المقامة حالياً في ساحل العاج، بعد الهزيمة في نصف النهائي، الأربعاء، أمام منتخب نيجيريا بركلات الترجيح (4-2) عقب نهاية المباراة والوقت الإضافي بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله.


تأثير الهزيمة على البحث عن مدرب جديد

كشف مصدر من داخل الاتحاد التونسي لكرة القدم،

 رفض ذكر اسمه، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن خسارة جنوب أفريقيا قد تنهي رحلة التونسيين في البحث عن مدرب جديد لخلافة جلال القادري. يفيد الكواليس برغبة "نسور قرطاج" في التعاقد مع المدير الفني البلجيكي لمنتخب جنوب أفريقيا، غوهو بروس، الذي يمثل أحد أولويات التونسيين رغم ترشيح عديد الأسماء الأخرى.


المحادثات مع بروس

خلال وجوده في ساحل العاج، تحدث المستشار الفني الجديد للاتحاد التونسي لكرة القدم، بلحسن مالوش، مع بروس، بما أن الأول حضر في عديد المباريات بصفته عضواً للجنة الفنية للاتحاد الأفريقي. المدرب البلجيكي يرحب بالفكرة، خصوصاً وأنه أعلن رغبته في مغادرة منتخب جنوب أفريقيا.


القرارات المستقبلية

الاتحاد التونسي قرر تأجيل الحسم حتى نهاية مشوار "البافانا بافانا" في البطولة. تتوقع الأمور تطورات جديدة بعد المباراة الترتيبية لجنوب أفريقيا، حيث من المحتمل أن يعلن بروس عن مغادرته لتدريب الفريق.


الخيارات البديلة

إذا لم يتمكن بروس من المغادرة، فسيحوّل المسؤولون عن منتخب تونس اهتمامهم إلى مدربين آخرين، بما في ذلك المدير الفني الفرنسي للكونغو الديمقراطية، سيباستيان ديسابر، الذي يدخل ضمن قائمة المدربين المتابعين بتركيز كبير.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال