القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

يوم الوداع الأخير اقترب ياعرب.. ليلى عبد اللطيف تثير الرعب في شهر رمضان وتكشف ماسيحدث في الأسبوع القادم!




  • ليلى عبد اللطيف تُحذّر من كوارث طبيعية وسياسية: هل العرب في خطر؟
  • الكارثة قادمة، فهل العرب مستعدون؟
صدمت الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف العالم بتوقعاتها الصادمة للعام 2024، حيث حذّرت من كوارث طبيعية وسياسية تُهدّد البشرية، مُشيرةً إلى أنّ العرب سيكونون في عين العاصفة.

تحذيرات من زلازل وفيضانات وجفاف وأمراض:

توقعت عبد اللطيف حدوث زلازل وفيضانات وجفاف، إضافة إلى ظهور أمراض جديدة أو متحورة، مما قد يُؤدّي إلى خسائر بشرية ومادية فادحة. وشدّدت على أهمية الاستعداد لهذه الكوارث واتخاذ الحيطة والحذر.

الاضطرابات السياسية تُهدّد الدول العربية:

أوضحت عبد اللطيف أنّ موعد الكارثة قد بدأ بالفعل باضطرابات سياسية في العديد من الدول، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة، وأنّ هذه الاضطرابات ستمتدّ إلى الدول العربية، مُحذّرةً من احتمال وقوع حروب أهلية في بعض الدول.

شروق شمس السلام في السودان:

على الرغم من التوقعات القاتمة، إلا أنّ عبد اللطيف توقعت شروق شمس السلام في السودان بعد كلّ المصاعب والمعاناة التي مرّ بها الشعب السوداني.

أمريكا على شفير حرب أهلية:

توقعت عبد اللطيف حدوث بوادر حرب أهلية في أمريكا بسبب أحداث بارزة، مما سيُؤدّي إلى تحويل الأنظار إلى مدينة تكساس، حيث ستتجه الأحداث إليها بشكل كبير.

إيلون ماسك وبورصة اليورو والدولار:

أشارت عبد اللطيف إلى أنّ الأنظار ستتجه نحو إيلون ماسك، أحد أغنى رجال العالم، كما ستتجه إلى بورصة اليورو والدولار بسبب كوارث اقتصادية محتملة.

الهروب من المناطق المشبوهة:

ختمت عبد اللطيف توقعاتها بنصيحة للجميع بضرورة الهروب من المناطق المشبوهة، وذلك بسبب احتمال وقوع هجمات إرهابية.

نصائح للتعامل مع الكوارث:

  • الاستعداد: من المهمّ الاستعداد للكوارث الطبيعية والسياسية من خلال توفير لوازم الطوارئ، مثل الماء والطعام والأدوية.
  • اتخاذ الحيطة والحذر: يجب على الجميع اتباع تعليمات السلامة العامة والابتعاد عن المناطق المُهدّدة.
  • التّعاون: من المهمّ التّعاون مع الآخرين لمساعدة بعضنا البعض في حال وقوع كارثة.
  • الصبر: يجب على الجميع التحلّي بالصبر والتماسك في ظلّ هذه الظروف الصعبة.

التّوقعات تبقى توقعات:

من المهمّ التّذكّر أنّ التّوقعات تبقى توقعات، ولا يمكن الجزم بحدوثها بشكل قاطع.

❌إغلاق الاعلان❌