القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

وزير الداخلية كمال الفقي يزّف بشرى سارة للشعب التونسي


باجة، 31 مارس 2024: قام وزير الداخلية كمال الفقي، يوم السبت، بزيارة عمل ميدانية إلى ولاية باجة، حيث اطلع على ظروف عمل الوحدات التابعة لمختلف الأسلاك من الأمن الوطني والحرس الوطني والحماية المدنية.

تحسن الأوضاع الاقتصادية:

أكد الفقي في فيديو نشرته وزارة الداخلية أن التونسي سيشعر في الأشهر القليلة القادمة وخلال هذا العام بتحسن الأوضاع الاقتصادية، حيث ستخف عليه الضغوطات من ناحية الأسعار، وسيتم السيطرة على التقلبات الاقتصادية.

أهمية الوحدة الوطنية:

شدد الفقي على أهمية عامل الانسجام الذي يجمع الشعب التونسي ووحدته، باعتبار أنه يملك تاريخا مضبوطا وعميقا.

وأضاف كمال الفقي بالقول أن كل التونسيين سيلتفتون إلى العمل وسينخرطون في الازدهار الاقتصادي.

كمال الفقي أوضح أن “الفترة الماضية كانت قاسية على التونسيين وأن الشعب تحمّل الكثير وكان يرى تفكك الدولة بأم عينيه”.

وأشار الوزير إلى أن تفكيك هياكل الدولة جهويا ومحلّيا كان سهلا على من أرادوا جعل تونس دولة مُخرَبة ومُفكَكة غير قادرة على ضمّ كل أبنائها، وذلك من أجل اللعب على تقسيم شعبها واللعب على تعجيز الشباب الثائر. وأضاف: “دخلوا على الثورة دون استئذان!”

شكر وتقدير للأمنيين:

استمع الوزير خلال الزيارة إلى مشاغل الأمنيين، وتقدم لهم بعبارات الشكر والتقدير لما يتحلون به من تضحية وانضباط ووطنية عالية.

دعوة إلى مزيد من العطاء:

دعا الفقي الأمنيين إلى مزيد البذل والعطاء والرفع من درجة الأهبة العملياتية للحفاظ على الأمن العام وسلامة التراب الوطني.
❌إغلاق الاعلان❌