القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

مفتي جمهورية سابق : الجنة لغير المسلمين والعلاقة قبل الزواج مباحة


في برنامجٍ يُبث على شاشة القناة الأولى المصرية، أثار الدكتور علي جمعة، مفتي مصر السابق، جدلاً واسعاً بفتاويه التي توجهت للشباب والمراهقين والأطفال. يُعرف هذا البرنامج بعنوان "نور الدين"، وبدأ عرضه في أول أيام شهر رمضان.


فتاوي مثيرة للجدل

خلال فقرات البرنامج، أكد جمعة بأن الجنة ليست مقصورة فقط على المسلمين، وإنما ستدخلها أيضاً أتباع الأديان الأخرى، وقام بتفسير ذلك بناءً على آية في القرآن الكريم. كما تطرق لمسألة العلاقات بين الجنسين في سن المراهقة، وحكم الشرع حيال اعتراف شاب بحبه لفتاة.


مواضيع شائكة

بخصوص صداقة الأولاد والبنات، أشار جمعة إلى أن خروجهما معًا ضمن شلة ليس حرامًا، مُؤكداً أن "الصداقة بين الجنسين مباحة طالما حافظت على العفاف وخالية من المحرمات والسرية".


روح المحبة والسلام

وفيما يتعلق بالاحتفال بالكريسماس، أكد جمعة جوازه لأنه يعتبر احتفالاً بالأنبياء، وأشار إلى القرآن الذي أقر بعيد الميلاد، وجعلها عيداً للمحبة والسلام.


ردود الفعل

تسببت إجابات جمعة في حالة من الجدل بين المصريين على منصات التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها البعض "فرصة لفهم أفكار الشباب"، بينما اعتبرها البعض الآخر "فريسة لمن يعبث بعقولهم".


مطالب بالتفاعل الأكبر

أشار محمد أحمد إبراهيم، أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة بني سويف، إلى أهمية الاستجابة لأسئلة الشباب والأطفال لفهم أفكارهم، ودعا إلى تخصيص المزيد من العلماء لهذه الفئة العمرية لبناء حوار معهم ومعالجة قضاياهم بلغة تناسب عقولهم.


تثير تلك النقاشات الهامة حول دور الدين والعلماء في التعامل مع مختلف القضايا الاجتماعية والثقافية التي تشغل عقول الشباب والمراهقين، مما يجعل الحوار البناء والتفاعل الفعّال أمرًا ضروريًا لتعزيز فهمهم وبناء قيمهم بشكل إيجابي.


❌إغلاق الاعلان❌