القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

توقعات جديدة للفلكية ليلى عبد اللطيف تكشف عن مفاجآت في مباراة المنتخب التونسي و منتخب كرواتيا و من سيفوز!


تُعدّ بطولة كأس عاصمة مصر الإدارية الجديدة حدثًا رياضيًا هامًا يجمع نخبة من المنتخبات العربية والعالمية. 
وتُقام المباراة المرتقبة بين المنتخب التونسي ونظيره منتخب كرواتيا في دور نصف النهائي يوم 22 مارس، حاملةً معها ترقبًا كبيرًا من قبل الجماهير العربية لمعرفة مَن سيُحقق الفوز والتأهل للمباراة النهائية.

وفي هذا السياق، تُثير توقعات ليلى عبد اللطيف، الفلكية اللبنانية، اهتمامًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً مع توقعاتها السابقة التي تضمنت أحداثًا رياضية هامة تحققت بالفعل.

توقعات ليلى عبد اللطيف لنتيجة المباراة:



  • تُشير توقعات ليلى عبد اللطيف إلى إمكانيات فوز المنتخب التونسي على المنتخب الكرواتي في مباراة نصف النهائي.
  • تُؤكد على أن المنتخب التونسي سيُقدم أداءً قويًا وروحًا معنوية عالية تُساعده على تحقيق الفوز او التعادل بالمباراة .
  • تُتوقع مواجهة صعبة ومثيرة بين الفريقين، مع أفضلية نسبية للمنتخب التونسي.

التأثيرات الفلكية على المباراة:

  • تُشير ليلى عبد اللطيف إلى وجود تأثيرات فلكية إيجابية تدعم المنتخب التونسي في هذه المباراة.
  • تُؤكد على تواجد كواكب داعمة للمنتخب التونسي تُعزز من حظوظه في الفوز.
  • تُتوقع أن تُساهم هذه التأثيرات الفلكية في رفع الروح المعنوية للاعبين التونسيين ومنحهم طاقة إيجابية.

ردود أفعال الجماهير:

  • تفاعلت الجماهير العربية بشكل كبير مع توقعات ليلى عبد اللطيف، خاصةً مع توقعاتها السابقة التي تحققت بالفعل.
  • عبّر العديد من المُتابعين عن تفاؤلهم بفوز المنتخب التونسي وتحقيقه إنجازًا جديدًا في هذه البطولة.
  • تُعدّ توقعات ليلى عبد اللطيف حافزًا إيجابيًا للمنتخب التونسي، ودافعًا له لتقديم أفضل ما لديه في المباراة.

خلاصة:

تُثير توقعات ليلى عبد اللطيف بخصوص مباراة تونس وكرواتيا في كأس عاصمة مصر الإدارية الجديدة اهتمامًا واسعًا، وتُعزز من تفاؤل الجماهير العربية بفوز المنتخب التونسي وتحقيقه إنجازًا جديدًا في هذه البطولة.

ملاحظة:

يُذكر أن هذه التوقعات تبقى مجرد تنبؤات لا يُمكن الجزم بصحتها بشكل قاطع، وأن النتيجة النهائية للمباراة ستعتمد على أداء الفريقين على أرض الملعب.

تصريح مدرب منتخب كرواتيا :

  •  ''خسرنا ضدّ تونس في السابق.. وهذه فرصتنا للانتقام..'' 

عبّر زلاتكو داليتش، مدرب منتخب كرواتيا، في حوار للموقع الرسمي للاتحاد الكرواتي لكرة القدم، تم نشره اليوم الاثنين 18 مارس 2024، عن سعادته بخوض الدورة الدولية الودية التي ستحتضنها مصر نهاية الأسبوع الجاري. 

وقال داليتش في الحوار "لقد تم تغيير البلد الذي سيحتضن الدورة من الإمارات إلى مصر، ربّما أربك ذلك البعض من حساباتنا على مستوى التحضيرات لكننا نعتقد أن مصر اختيار رائع بالنظر للأجواء هناك ولإمكانية أن يكون الحضور الجماهيري أفضل..".

وفي خصوص المواجهة ضدّ المنتخب الوطني التونسي، قال زلاتكو داليتش: "سبق وأن واجهنا المنتخب التونسي وفاز علينا في مدينة فاراجدين.. هذه فرصتنا للانتقام وسنفعل كل ما بوسعنا للانتصار ضدهم"، علمًا وأنّ داليتش كان حينها مدربًا لمنتخب كرواتيا في تلك المقابلة.

وكان المنتخب التونسي قد فاز ضد كرواتيا في مباراة أقيمت في جوان 2019 خلال تحضيرات نسور قرطاج للمشاركة في كأس إفريقيا للأمم مصر 2019، حيث انتهت المقابلة التي احتضنتها مدينة فاراجدين الكرواتية بهدفين لهدف. 

وسجّل أنيس البدري ونعيم السليتي هدفا المنتخب الوطني التونسي الذي كان يدربه آنذاك الفرنسي آلان جيراس، في حين جاء هدف كرواتيا عن طريق مهاجم دينامو زغرب حاليا و المتواجد في قائمة منتخب بلاده التي تمت دعوتها إلى الدورة الدولية الودية في مصر، برونو بيتكوفيتش.  




❌إغلاق الاعلان❌