القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

محامية تكشف عن معلومات خطيرة جديدة ضد القاضي المعزول بشير العكرمي.. تحويلات بنكيّـة بالمليارات


نشرت منذ قليل ، الأستاذة وفاء الشاذلي على صفحتها الرسمية بالفيسبوك تدوينة تكشف فيها عن معلومات جديدة بخصوص القاضي المعزول بشير العكرمي :

نص التدوينة :


منشور تم نقله:بشير العكرمي الذي تريدون تبييضه استغل سلطاته المطلقة ونفوذه الواسع في واقعة ابتزاز مثيرة للجدل، تعرض لها مدير عام الجباية خلال شهر جانفي 2018 ، وبطلها هو القاضي الفاسد المعزول بشير العكرمي والذي تحول في الأيام الأخيرة إلى قاضي فاضل ونزيه وبطل قومي مظلوم تتباكى عديد الشخصيات والهيئات والجمعيات على إيوائه مستشفى (الرازي - منوبة) ، 


بتاريخ 8 جانفي 2018 عمد وكيل جمهورية تونس بشير العكرمي (شغل الخطة من شهر جويلية 2016 إلى شهر أوت 2020) إلى إيقاف سامي الزُبيْدي، المدير العام للأداءات بوزارة المالية، (شغل الخطة من شهر نوفمبر 2016 إلى شهر أوت 2021)، وذلك مدة 10 ايام من اجل جرائم فساد ملفقة وملفات مفبركة (قضية الذهب)، في ردة فعل مباشرة على تعمد سامي الزُبيْدي (بتعليمات من رئيس الحكومة بوسف الشاهد) النبش في مصادر ثروة القاضي بشير العكرمي وزوجته منى الغربي (مهنتها معلمة) ، والتدقيق في مداخيلهما وحساباتهما واملاكهما وتصاريحهما الجبائية.. و بالاطلاع على كشوفات العمليات المالية بالحساب البنكي BNA، التابع لوكيل الجمهورية بشير العكرمي, 

  • أصيب مراقب المالية المكلف بالمهمة بصدمة مدوية وتوبة عصبية، فالتحويلات والتنزيلات والسحب تتجاوز بكثير طاقة حساب موظف بالدولة.. تحويل ب600 الف دينار.. تنزيل ب300 ألف دينار.. تنزيل ب250 ألف دينار...تنزيل ب180 ألف دينار...  


و الإمتياز كان بطبيعة الحال للفترة الممتدة من شهر ديسمبر 2016 إلى شهر ديسمبر 2017 ، والتي شهدت صعودا صاروخيا في رقم المعاملات للحساب المذكور.. والذي إعتاد صاحبه تمويله صبيحة كل يوم عمل بمبلغ نقدي عام بعشرات الملايين.. وبالاطلاع على معاملات القاضي النزيه جدا بشير العكرمي، قرر مدير عام الجباية سامي الزبيدي ، إصدار قرار توظيف جبائي ب250 ألف دينار في حق بشير العكرمي، وذلك إعتمادا على أعمال المراجعة الجبائية لمكتب مراقبة الاداءات بمنوبة..


وتجدر الإشارة ان سامي الزبيدي لم يتم الافراج عنه من طرف بشير العكرمي، الا يوم 17 جانفي 2018، وليعود الرجل إلى سالف عمله معززا مكرما بعد أن قادت نقابات وزارة المالية إضرابات غير مسبوقة عطلت نشاط جميع القباضات المالية ومصالح البلاد والعباد، واوقفت خلالها جميع الاعمال والعمليات وحتى الامضاءات.. وشروطها الوحيد إيقاف هذه المهزلة والأفراج الفوري عن زميلهم ومديرهم العام الزبيدي. 


واقعة الابتزاز هذه ، يمكن سماعها مباشرة من الضحية سامي الزبيدي، وهو لا زال إلى اليوم حي يرزق




❌إغلاق الاعلان❌