القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

ناجي جلول اقوم الان بتحضير رئيس للجمهورية و حكومة كاملة بمساعدة ألفة الحامدي و لطفي المرايحي ومحسن مرزوق


قال ️رئيس حزب الإئتلاف الوطني الوزير الأسبق ناجي جلول اليوم الأربعاء، إنه يصلح لأن يكون زعيما سياسيا، مشيرا الى ضرورة صناعة زعيم على خطى المنوال الغربي.


وأكد جلول، خلال حلوله ضيفًا على برنامج صباح الورد، انه لم يقرر بعد الترشح للانتخابات الرئاسية قائلا "نريد مرشحًا للرئاسية وحكومته جاهزة" مشيرا انه اتصل بكل من ألفة الحامدي و لطفي المرايحي ومحسن مرزوق من أجل التوافق على مرشح رئاسي.

وأفاد الوزير الاسبق، بأنّه يعتبر رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي سجينة سياسية قائلا "إلى اليوم لانعلم لماذا تتم هذه الإيقافات". واعتبر جلول تعيين رئيس الجمهورية لمدير ديوان رئيس الحكومة ظاهرة فريدة غريبة قائلا "الرئيس عنده مشكل في التعيينات"، مُضيفًا بالقول: "انا مع 25 جويلية و ضد 26 و27 جويلية".



وبخصوص ميزانية سنة 2024، أشار ناجي جلول الى أن "الرئيس طلب أن نعتمد على أنفسنا فجاءته الحكومة بقانون مالية كله تداين"، مبرزا ان "ما خصص للتنمية في ميزانية 2024 لا يبني مدرسة، والحكومة تُعتبر أكبر معارض لرئيس الجمهورية اليوم". وللحد من ظاهرة الفساد ارتأى رئيس حزب الائتلاف الوطني أن يتمّ سحب الرخص التي اعتبرها وراء الفساد داخل الدولة.


وفي اشارة للثورات الاقتصادية قال جلول ان "كل الثورات قامت بفعل الجباية ويوجد في تونس أعلى معدل جباية في أفريقيا" لافتا إلى "ضرورة دراية السياسي بالاقتصاد اليوم". وبشأن مشروع قانون تجريم التطبيع قال ضيف صباح الورد انه "لابد من تمريره" مبرزا انه سيكون في خدمة الاقتصاد التونسي، مُضيفًا بالقول: "رئيس الجمهورية يقول إنّ التطبيع خيانة عظمى فلماذا لم يوافق بعد على مشروع القانون!".


❌إغلاق الاعلان❌