القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

فضيحة كروية كبرى الكشف عن مسؤولين بالجامعة التونسية لكرة القدم يتعاملون مع عراف معروف من اجل مباريات معينة



في تصريح صادم ، كشف الرئيس السابق لفريق مستقبل سكرة العربي سناقرية عن اتصالات غير مألوفة بين مسؤولين في الرياضة التونسية وعرافين وسحرة في منطقة نفطة بالجنوب التونسي . 


وقد أشار سناقرية إلى أن هذه الاتصالات كانت تتم من أجل تحقيق نتائج إيجابية للأندية والمنتخبات ، ولكنه أيضا أكد أن أحد هؤلاء العرافين توفي منذ شهرين ونصف ، مما أثار تساؤلات حول علاقته بأحداث تحقيقات الفساد الحالية . 

الفيديو :



وفي تصريحات للصحفيين ، أفاد سناقرية أن الاتصالات كانت تتم عبر وسطاء في المنطقة ، حيث كان يتم التنسيق لضمان تأثير إيجابي للفرق والمنتخبات في المسابقات المحلية والدولية . 


ورغم أن هذه الاتصالات كانت تبدو في البداية بسيطة ، إلا أن توفيق العراف الذي كان يلعب دورا مهما في هذا السياق توفي بشكل غامض قبل نحو شهرين ونصف .


وأثارت وفاة العراف تساؤلات كثيرة حيال طبيعة العلاقات بينه وبين المسؤولين في الرياضة التونسية .

 وفي سياق متصل ، ربط سناقرية بين هذا الحدث الغامض والأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة التونسية لكرة القدم ، خاصة بعد إيقاف رئيسها وضبابية تكتنف مستقبل أعضاء الجامعة . 


وأشار سناقرية إلى أنه يجب فتح تحقيق فوري للوقوف على ملابسات هذه الاتصالات والتحقيق في كيفية تأثيرها على نتائج المباريات ومصداقية الرياضة في تونس . 


وطالب بضرورة تحديد المسؤولين واتخاذ إجراءات رادعة للحفاظ على نزاهة الرياضة والحفاظ على سمعة الرياضيين والفرق .


تشهد الرياضة التونسية حالة من الاضطراب وعدم اليقين بعد كشف سناقرية عن هذه الاتصالات الغريبة ، وتتزايد المطالب بالكشف عن الحقيقة واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان نزاهة الرياضة في البلاد . 

❌إغلاق الاعلان❌