القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رضا شرف الدين يدخل في حالة هيسترية كبيرة....


اكد المحامي جمال حاجي عضو هيئة الدفاع عن رضا شرف الدين رجل الاعمال والنائب والرئيس السابق لجمعية النجم الساحلي انه تم يوم امس اصدار بطاقتي ايداع في حق منوبه بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي على خلفية قضايا مالية وديوانية وصرفية. 

مشيرا الى ان منوبه كان متماسكا في البداية والى انه دخل بعد اعلامه باصدار بطاقة ايداع ثانية في شانه في حالة هستيريا واصبح يصرخ متسائلا :

من يريد ادخاله الى السجن؟ 

مذكرا بانه كان قد ابقي بحالة سراح في القضية الاولى التي تعلقت به في القطب القضائي لمكافحة الارهاب.


واستغرب المحامي في مداخلة على اذاعة “شمس اف ام” مما يحصل مع منوبه وقال في هذا الاطار” لن اعود للقضية الاولى وفترة الاحتفاظ في القضايا المالية لمدة 5 ايام قابلة للتجديد مرة واحدة وليس مثل قضايا الارهاب ومنوبي اكمل مدة 10 ايام ولم يكن للاسئلة الموجهة اليه علاقة بالتهم التي وجهتها النيابة العمومية اليه في القضيتين ولن ادخل في التفاصيل وهي تتعلق بالفصل 96 

واصبحنا نتحدث عن تهمة غسل اموال من قبل وفاق باستغلال خصائص النشاط المهني والاجتماعي والمتأتية من جرائم ديوانية وصرفية وتهرب جبائي 


والنيابة العمومية فكّكت الملف وافردت الجرائم الديوانية والصرفية بتتبع مستقل واصدرت بطاقة ايداع واحالت المنوب على المجلس الجناحي بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي واحالت المنوب للتحقيق معه حول غسل الاموال لكن ماذا فعلت النيابة العمومية؟.. 

افردت الجرائم بتتبع مستقل واضيف اليها التهرب الجبائي حتى يتمكن قاضي التحقيق من مواصلة البحث علما ان القضايا الديوانية وايضا التهرب خاضعة للصلح …”


واضاف ” بعد سماعات الى حدود ساعة متاخرة من يوم امس اصدر قاضي التحقيق بطاقة ايداع في منوبي واقول ان ما حصل غريب وتشنج اجرائي لانه لاول مرة منذ صدور قانون الارهاب يبقى المنوب 26 يوما رهن الايقاف ….واستغرب ذلك ونحن قلنا لقاضي التحقيق ان الجرائم الديوانية لا تتطلب الايداع ولماذا اصدار بطاقة ايداع ثانية؟ و قد قدمنا منذ يوم الجمعة مطلب صلح للديوانة …


وتابع  بالنسبة لقضية التآمر مثلما هو معلوم بقي منوبي بحالة سراح ومبدئيا فانه لما يتم الابقاء على متهم بحالة سراح من قبل قاضي التحقيق فان ذلك يعني ان مآل القضيةالحفظ…..

كانت معنويات منوبنا مرتفعة ثم بعد سماعه باصدار بطاقة ايداع ثانية دخل في حالة هستيريا وجعل يصرخ “من يريد ادخالي الى السجن ؟هذا ما صدر عنه …. منوبنا طلّق السياسة منذ سنة 2018 منذ ان شعر انه سيكون لها تاثير على عمله وانا اعرفه جيدا وهو يقدّس العمل .. .. بقاؤه رهن الايقاف يمس بالامن القومي الصحي للشعب التونسي …

فهناك صنف من المضادات الحيوية لا تصنعه غير شركات منوبنا …كما ان شركاته اصبحت تختص ببعض الاختبارات دون سواها …”




❌إغلاق الاعلان❌