الدولار يقفز و يرتفع لمستويات جديدة مع تراجع رهانات خفض الفائدة



في ظل توقعات تراجع أسعار الفائدة الأميركية، ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في ثمانية أسابيع، مع تراجع رهانات المتعاملين على استمرار تحسن الاقتصاد الأميركي.


1. تراجع العملات الرئيسية:

  •    الين والدولاران الأسترالي والنيوزيلندي يسجلون أدنى مستوياتهم في شهرين.
  •    اليورو يسجل أدنى مستوى له في أكثر من شهر.


2. تأثير تقرير الوظائف الأميركي:

  •    تراجعت الرهانات على خفض أسعار الفائدة بفعل تقرير الوظائف القوي الذي صدر يوم الجمعة، داعمًا لتصريحات جيروم باول بتأجيل الخفض المتوقع.


3. توقعات السوق:

  •    المتعاملون يتوقعون خفض أسعار الفائدة بنسبة دنيا في مارس وسط حذر من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.


4. تصريحات جيروم باول:

  •    رئيس المجلس يشدد على "الحذر" في قرار خفض الفائدة، مستشهدًا بقوة الاقتصاد الأميركي وضرورة التأكد من استمرار التباطؤ في التضخم.


5. حركة العملات الرئيسية:

  •    الين يسجل تحسنًا طفيفًا، فيما يتعافى الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي من خسائرهما.


6. تطور عوائد السندات:

  •    ارتفاع عوائد سندات الخزانة، يعكس توقعات ببقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول.


7. تحركات اليوان:

  •    اليوان يشهد تراجعًا في التعاملات العالمية، مع استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال