خبير مصرفي يكشف عن 5 أسباب وراء تراجع سعر الدولار في السوق السوداء بمصر ..



تحليل انخفاض الدولار أمام الجنيه المصري في السوق الموازية

تشهد الساحة المصرية انخفاضًا ملحوظًا في سعر الدولار أمام الجنيه المصري في السوق الموازية خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. يثير هذا التطور استفزازات وتساؤلات حول تأثيراته وأسبابه، ويستوجب تحليلًا دقيقًا لفهم السياق والتداعيات المحتملة.


1. الضربات المكثفة لتجار السوق السوداء

   يتأثر سعر الدولار في السوق الموازية بالحملات المكثفة التي تشنها السلطات ضد تجار السوق السوداء، مما يؤدي إلى تراجعه.


2. تراجع الطلب على الدولار في السوق الموازية

   يعود تراجع سعر الدولار في السوق الموازية أيضًا إلى انخفاض الطلب عليه بعدما وصلت أسعاره إلى مستويات غير مسبوقة.


3. الاتفاق بين الحكومة المصرية وعدد من المستثمرين

   تقترب الأمور من الاتفاق بين الحكومة المصرية وعدد من المستثمرين على الاستثمار في تنمية مدينة رأس الحكمة في الساحل الشمالي، مما يُشجع على استقرار العملة.


4. المفاوضات مع صندوق النقد الدولي

   تسعى مصر لزيادة قيمة برنامج التمويل المعلن عنه في ديسمبر 2022 مع صندوق النقد الدولي، وهذا يلقي بظلال إيجابية على سعر الدولار.


5. حزمة دعم مالي واقتصادي من الاتحاد الأوروبي

   إعلان الاتحاد الأوروبي عن حزمة دعم مالي واقتصادي لمصر يُعتبر عاملًا إيجابيًا آخر يعزز الثقة في الاقتصاد المصري ويؤثر إيجابيًا على سعر الدولار.


ختامًا:

   يُشير الخبراء إلى أن سعر الدولار في السوق السوداء ليس محل ثقة، ويجب الاعتماد على الأسس الاقتصادية الرسمية في تحديد السعر الحقيقي.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال