القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

بتأكيد أمريكي: اكتشاف حقول غاز و نفط ضخمة في تونس بهذه الولايات التونسية...


ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا بتقرير من المعهد الجيولوجي الأمريكي، تم نشره على إذاعة ifm ، يُفيد باكتشاف حقلين ضخمين للنفط والغاز على طول السواحل الشرقية لتونس، بدءًا من ولاية بنزرت وصولًا إلى سواحل مصراطة الليبية.

تفاصيل الاكتشافات:

  • تُقدر كمية الغاز المكتشفة بـ 11 مليار متر مكعب، بينما تصل كمية النفط إلى 4 مليارات برميل، أي ما يعادل 1.47 مليار برميل من الغاز المسال.
  • تشير التوقعات إلى وجود كميات هائلة من غاز و نفط الشيست تحت الأراضي التونسية، بكميات تُقدر بـ 650 مليون متر مكعب من غاز الشيست و 1.5 مليار برميل من نفط الشيست.

آثار الاكتشافات على تونس:

  • تعزيز الاكتفاء الذاتي من الطاقة: تُعد هذه الاكتشافات بمثابة طفرة لتونس، حيث تُمكنها من تعزيز أمنها الطاقوي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة، ممّا يُقلّل من اعتمادها على الواردات الخارجية ويُخفّف من الضغوط على ميزانيتها.
  • انتعاش الاقتصاد: يُتوقع أن تُساهم هذه الاكتشافات في تنشيط الاقتصاد التونسي من خلال خلق فرص عمل جديدة وجذب الاستثمارات الأجنبية.
  • تحسين مستوى المعيشة: من شأن تحسن الوضع الاقتصادي أن يُساهم في تحسين مستوى معيشة المواطنين التونسيين وتوفير حياة كريمة لهم.
  • تحويل تونس إلى مركز إقليمي للطاقة: تُمكن هذه الاكتشافات تونس من تعزيز مكانتها كمركز إقليمي للطاقة، ممّا يُتيح لها لعب دور هام في تلبية احتياجات الدول المجاورة من الطاقة.

تــــنـــويــه : 
  • بخصوص هذا التقرير، قمنا بالبحث في المواقع الرسمية ، و لم نجد اي تصريح رسمي او بلاغ من السلطات التونسية بتأكيد او النفي على ما جاء في هذا التقرير ..  
  • و يذكر بان التقرير الذي تم إعادة نشره من طرف نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي ، قديم و تم نشره على موقع اذاعة ifm في 26 مارس 2023..  



توقعات الفلكي ميشال حايك :

و في حوار إعلامي أثار الفلكي ميشال حايك موجة من التفاؤل في تونس بتصريحه الأخير الذي توقع فيه اكتشاف حقل غازي ضخم في إحدى الولايات التونسية ، بالإضافة إلى ابتكار تقنيات جديدة لمعالجة أزمة شح المياه التي تُعاني منها تونس.

اكتشاف ضخم يُعزز اقتصاد تونس:

أكد حايك أن هذا الاكتشاف الغازي الضخم سيكون له تأثير إيجابي هائل على الاقتصاد التونسي، حيث سيساهم في تعزيز الأمن الطاقوي للبلاد وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة، ممّا يُؤدّي إلى تقليل الاعتماد على الواردات وتوفير العملة الأجنبية.


حلول مبتكرة لأزمة شح المياه:

إلى جانب البشرى السارة المتعلقة بالاكتشاف الغازي، توقع حايك أيضًا ابتكار تقنيات جديدة لمعالجة أزمة شح المياه في تونس. وبحسب تصريحاته، ستشمل هذه التقنيات حلولًا مبتكرة لتحلية المياه وإعادة استخدامها، ممّا يُساهم في ضمان حصول جميع التونسيين على احتياجاتهم من المياه بشكل مستدام.

بداية تعافي الاقتصاد التونسي:

يرى حايك أنّ الاكتشافات الجديدة والابتكارات المُتوقعة ستُساهم بشكل كبير في دفع عجلة الاقتصاد التونسي نحو التعافي من الأزمة الراهنة.

رفع الغموض حول عائدات بيع النفط:

أشار حايك أيضًا إلى أنّ رفع الغموض المتعلق بعائدات بيع النفط سيساهم في تحسين مناخ الاستثمار في تونس وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، ممّا يُعزز النمو الاقتصادي ويُؤدّي إلى خلق فرص عمل جديدة.

  • تُعدّ توقعات ميشال حايك بمثابة بشارة خير لجميع التونسيين، حيث تُبشّر بمستقبل واعد يتمتع بالازدهار والرخاء.
❌إغلاق الاعلان❌