القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

ليلى عبد اللطيف تكشف عن ما سيحدث في تونس وفي الانتخابات الرئاسية القادمة


بعد ان تحققت اغلب توقعات ليلى عبد اللطيف المثيرة للجدل، و خاصة تصريحاتها في 20 مارس 2020 بخصوص حل البرلمان السابق و الانطلاق في محاسبة الفاسدين و تغير كل القوانين التونسية التي تم ادراجها في سنوات الأخيرة، و عن انشاء دستور جديد لدولة التونسية، و اختفاء عدد كبير جداً من رجال السياسة بتونس و خاصة الوجوه البارزة.. و انصهار 3 أحزاب معروفة على رأسهم حزب حركة النهضة من الواجهة السياسية بتونس.. 


و هذا بالفعل ما حصل في سنة 2021 تم حل البرلمان و إحالة المئات من السياسيين و المسؤولين و رجال الأعمال على القضاء من اجل عدة قضايا فساد ضخمة و اختلاس أموال الشعب التونسي و التآمر على أمن الدولة الداخلي و الخارجي.

و من بين هؤلاء :

  • راشد الغنوشي 
  • عبير موسي 
  • نور الدين البحيري 
  • حمادي الجبالي 
  • علي العريض 
  • مهدي بن غربية 
  • كمال اللطيف
  • محمد بوغلاب 
  • محمد بن سالم
  • عبد الحميد الجلاصي 
  • و اطارات امنية سابقة 
  • سياسيين اخريين

الفيديو :

اختفاء عدد من الوجوه السياسية نهائيا... 

  • محمد عبو
  • عبد اللطيف العلوي
  • سيف الدين مخلوف 
  • محمد العفاس
  • فيصل التبيني 
  • ياسين العياري 
  • الصافي سعيد
  • منصف المرزوقي 

و اسماء اخرى معروفة و غير معروفة اختفت من الحياة السياسية نهائيا... 


ليلى عبد اللطيف تعود بتوقعات جديدة لعام 2024/2025 :

بعد أن صدقت العديد من توقعاتها في الماضي، تعود خبيرة الأبراج ليلى عبد اللطيف لتطلّ علينا هذه المرة بجملة من التوقعات الجديدة و المثيرة للجدل لعام 2024.

فوز قيس سعيد:

توقعت عبد اللطيف فوز الرئيس الحالي قيس سعيد بنسبة تزيد عن 80% في الانتخابات الرئاسية القادمة، مما يعكس ثقة الشعب التونسي فيه و في مساعيه لمقاومة الفساد و استرجاع أموال الشعب.

محاكمة الفاسدين:

أكدت عبد اللطيف على أنّ عام 2024 سيشهد محاكمة كل المتورطين في قضايا فساد و اختلاس أموال الشعب، خاصة القضية الموجودة حاليا بتونس و التي تورط فيها العديد من رجال الأعمال و موظفين و سياسيين و مسؤولين و وزراء سابقين و عدة أطراف آخرى. و أضافت أنّ هذه المحاكمات ستكون عادلة و شفافة و ستُظهر للجميع أنّ لا أحد فوق القانون.

توقعات أخرى:

توقعت عبد اللطيف أيضاً:
  • تحسن الأوضاع الاقتصادية في تونس بشكل ملحوظ.
  • عودة الاستقرار و الأمن إلى البلاد.
  • ارتفاع مستوى المعيشة للمواطنين التونسيين.
  • تحقيق إنجازات علمية و ثقافية و رياضية هامة.

جدل و ردود أفعال:

قوبلت توقعات عبد اللطيف بجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسمت الآراء بين مؤيد و معارض.

مؤيدون:

يؤيد البعض توقعات عبد اللطيف و يرى أنّها تُعبّر عن رغبة الشعب التونسي في التغيير و الإصلاح.

معارضون:

يرى البعض الآخر أنّ توقعات عبد اللطيف ليست سوى تكهنات لا أساس لها من الصحة.

ختاماً:

يبقى عام 2024 حاملاً للعديد من المفاجآت، و يبقى لنا أن ننتظر و نرى ما إذا كانت توقعات ليلى عبد اللطيف ستتحقق أم لا.

تصريحات سابقة ل ليلى عبد اللطيف عن تونس

شاهد الفيديو :


❌إغلاق الاعلان❌